شباب الصمود | آراء |
إلى المشنّعين والمُبدّعين:
إذا لم يَسَعْكُمُ الاقتداءُ بمحمدٍ صلوات الله عليه وعلى آله، في تعظيمهِ ليومِ مولدهِ؛ حين كانَ يصومُ يومَ الاثنين من كل أسبوع….. فاقتدوا بأبي لهبٍ، والذي انتفعَ -وهو كافرٌ- بتخفيفِ العذابِ عنهُ كل يوم اثنين؛ حين عبّرَ عن فرحهِ وسرورهِ بمولد المصطفى صلوات الله عليه وآله؛ وذلك بإعتاقهِ لجاريتهِ التي بشّرتهُ بمولدهِ صلوات الله عليه وآله..

اِقْتَدُوا بأبي لهبٍ -على أقلِّ تقدير- واحتفوا بمولد النبي صلوات الله عليه وآله، وأظهروا فرحكم وسروركم مع بقية المؤمنين يوم الاثنين القادم، وابذلوا من أموالكم -كما فعل أبو لهب- لأجلِ مولدهِ وإكرامًا لضيوفهِ، لا لأجلنا…. لعلَّ ذلك يُخَفَّفُ عنكم عذابَ كلِّ يومِ اثنين -كما حدثَ مع أبي لهبٍ- في حال استمررتم في عَمَالتكم وموالاتكم لليهودِ فساقكم ذلك إلى جهنّمَ، أعاذنا الله وجميعَ المؤمنينَ منها بحقِّ صاحب هذه الذكرى العظيمة.

________________
* المصدر والدليل لهذهِ النصيحة:
قال الحافظ ابن حجر “الاحتفالُ بالمولدِ تعبيرٌ عن الفرحِ والسرورِ بالمصطفى صلى الله عليه [وآله] وسلم، وقد انتفع به الكافر”، واستدلَّ بما جاء في البخاري 9/146-3184، فتح الباري ج: 9 ص: 145: (وذكر السهيلي أن العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه قال: لما مات أبو لهب رأيتهُ في منامي بعد حَوْلٍ في شرِّ حال، فقال: ما لقيت بعدكم راحة إلا أن العذابَ يُخففُ عني كل يوم اثنين.. قال -أي العباس- وذلك أن النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم وُلِدَ يوم الاثنين، وكانت ثويبة بشّرت أبا لهبٍ بمولده فأعتقها).

……………………
عبدالحميد يحيى

صورة: ‏شباب الصمود | آراء | 
إلى المشنّعين والمُبدّعين:
إذا لم يَسَعْكُمُ الاقتداءُ بمحمدٍ صلوات الله عليه وعلى آله، في تعظيمهِ ليومِ مولدهِ؛ حين كانَ يصومُ يومَ الاثنين من كل أسبوع..... فاقتدوا بأبي لهبٍ، والذي انتفعَ -وهو كافرٌ- بتخفيفِ العذابِ عنهُ كل يوم اثنين؛ حين عبّرَ عن فرحهِ وسرورهِ بمولد المصطفى صلوات الله عليه وآله؛ وذلك بإعتاقهِ لجاريتهِ التي بشّرتهُ بمولدهِ صلوات الله عليه وآله..

اِقْتَدُوا بأبي لهبٍ -على أقلِّ تقدير- واحتفوا بمولد النبي صلوات الله عليه وآله، وأظهروا فرحكم وسروركم مع بقية المؤمنين يوم الاثنين القادم، وابذلوا من أموالكم -كما فعل أبو لهب- لأجلِ مولدهِ وإكرامًا لضيوفهِ، لا لأجلنا.... لعلَّ ذلك يُخَفَّفُ عنكم عذابَ كلِّ يومِ اثنين -كما حدثَ مع أبي لهبٍ- في حال استمررتم في عَمَالتكم وموالاتكم لليهودِ فساقكم ذلك إلى جهنّمَ، أعاذنا الله وجميعَ المؤمنينَ منها بحقِّ صاحب هذه الذكرى العظيمة.

________________
* المصدر والدليل لهذهِ النصيحة: 
قال الحافظ ابن حجر "الاحتفالُ بالمولدِ تعبيرٌ عن الفرحِ والسرورِ بالمصطفى صلى الله عليه [وآله] وسلم، وقد انتفع به الكافر"، واستدلَّ بما جاء في البخاري 9/146-3184، فتح الباري ج: 9 ص: 145: (وذكر السهيلي أن العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه قال: لما مات أبو لهب رأيتهُ في منامي بعد حَوْلٍ في شرِّ حال، فقال: ما لقيت بعدكم راحة إلا أن العذابَ يُخففُ عني كل يوم اثنين.. قال -أي العباس- وذلك أن النبي صلى الله عليه [وآله] وسلم وُلِدَ يوم الاثنين، وكانت ثويبة بشّرت أبا لهبٍ بمولده فأعتقها).

........................
عبدالحميد يحيى‏
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: