علي البخيتي: الأمانة العامة لمؤتمر الحوار تزور ارداة الأعضاء وتعتبرهم “كومبارس”


شباب الصمود | متابعات | 

وكالة اليمن الاخبارية / yna/ خاص

اتهم علي البخيتي عضو مؤتمر الحوار الوطني الأمانة العامة للمؤتمر بتزوير ارادة الأعضاء, وقال البخيتي في تصريح خاص لوكالة اليمن الإخبارية ان اعلان موقع الحوار أن المؤتمر فوض هادي بتقسيم اليمن غير صحيح وينافي وقائع الجلسة بالأمس.

وأكد البخيتي على أن النظام الداخلي ينص على ضرورة أن يحصل أي قرار على نسبة 90% من الأعضاء – الحاضرين للجلسة – لكي يصدر كقرار عن المؤتمر في جلسة التصويت الأولى أو 75% في جلسة التصويت الثانية.

وأضاف البخيتي أن التفويض لم يحصل على هذه النسب بل لم يتم عد الأصوات الموافقة أو المعترضة أو الممتنعة عن التصويت, وأن الجلسة سادتها الفوضى, ولم يتم التصويت وفقاً للنظام الداخلي الذي يُلزم ببيان نسبة الموافقين ونسبة المعترضين ونسبة الممتنعين.

وقال البخيتي موجهاً كلامه للدكتور أحمد بن مبارك الأمين العام لمؤتمر الحوار : هل يمكنك أن تقول لي كم نتيجة التصويت ونسبة الموافقين على القرار؟ وكيف ذكرتم في موقع الحوار أن القرار حصل على الأغلبية ؟ وعلى ماذا استندتم في ذلك؟ ومن أين أتيتم بنظام الأغلبية ؟ وأين أجهزة التصويت الالكترونية التي تم تدريب الأعضاء عليها؟

وأكد البخيتي أن النظام الداخلي لا يوجد فيه شيئ اسمه ” أغلبية ” بل ينص على توافق 90 % ثم 75 % في الجلسة الثانية للتصويت, وهذا لم يتحقق في جلسة التصويت, معتبراً أن الأمانة العامة ورئاسة المؤتمر تتعامل مع الأعضاء بذلك الاسلوب على اعتبار أنهم مجرد “كومبارس”.

وحمل البخيتي الأمانة العامة ممثلة بأمينها العام مسؤولية واقعة تزوير ارادة أعضاء مؤتمر الحوار وما يقد ينتج عن ذلك من طعن في كل مُخرجات المؤتمر وتشويه صورته أمام النُخبة وأمام الرأي العام نتيجة مُخالفة الأمانة العامة للأنظمة واللوائح. 

وهدد البخيتي في تصريحه أنه ومجموعة من الأعضاء سيتقدمون بشكوى للجنة الانضباط والمعايير ضد الأمانة العامة لمؤتمر الحوار في واقعة التزوير تلك.

وأبدى البخيتي أسفه من وصول الأمانة العامة الى هذا المستوى في ادارة اعمال المؤتمر وتزوير مُخرجاته علناً وأمام وسائل الإعلام.

وأضاف البخيتي أننا نريد أن يمر القرار وفقاً للأنظمة واللوائح بغض النظر عن النتيجة بما يمكن كل عضو من تسجيل موقفه للتاريخ.
وقال البخيتي ان هناك جهات تسعى الى توريط الرئيس هادي بذلك التفويض لتقوم لاحقاً بالضغط عليه وتمرير ما تريد دون أن تُشارك في المسؤولية.

واعتبر البخيتي أن مطالب المعترضين على التفويض مشروعة وموضوعية وقال “نريد أن تشترك كل المكونات في اللجنة, وأن تتخذ القرارات بالتوافق ليتحمل الجميع المسؤولية, ويدار ملف الأقاليم بمسؤولية وشفافية ليتمكن كل مكون من تسجيل موقفه للتاريخ, ولتتحمل الأطراف التي تنوي تقسيم الجنوب الى اقليمين شرقي وغربي أو تقسيم الشمال الى عدة اقاليم مناطقية طائفية مسؤولية تلك القرارات المتوقعة, ونحن كأعضاء في مؤتمر الحوار نبرأ الى الله من شرق أوسط جديد قد يدشنه مؤتمر الحوار الوطني اليمني”.

صورة: ‏شباب الصمود | متابعات | علي البخيتي: الأمانة العامة لمؤتمر الحوار تزور ارداة الأعضاء وتعتبرهم "كومبارس"


 وكالة اليمن الاخبارية / yna/ خاص

اتهم علي البخيتي عضو مؤتمر الحوار الوطني الأمانة العامة للمؤتمر بتزوير ارادة الأعضاء, وقال البخيتي في تصريح خاص لوكالة اليمن الإخبارية ان اعلان موقع الحوار أن المؤتمر فوض هادي بتقسيم اليمن غير صحيح وينافي وقائع الجلسة بالأمس.

وأكد البخيتي على أن النظام الداخلي ينص على ضرورة أن يحصل أي قرار على نسبة 90% من الأعضاء - الحاضرين للجلسة - لكي يصدر كقرار عن المؤتمر في جلسة التصويت الأولى أو 75% في جلسة التصويت الثانية.

وأضاف البخيتي أن التفويض لم يحصل على هذه النسب بل لم يتم عد الأصوات الموافقة أو المعترضة أو الممتنعة عن التصويت, وأن الجلسة سادتها الفوضى, ولم يتم التصويت وفقاً للنظام الداخلي الذي يُلزم ببيان نسبة الموافقين ونسبة المعترضين ونسبة الممتنعين.

وقال البخيتي موجهاً كلامه للدكتور أحمد بن مبارك الأمين العام لمؤتمر الحوار : هل يمكنك أن تقول لي كم نتيجة التصويت ونسبة الموافقين على القرار؟ وكيف ذكرتم في موقع الحوار أن القرار حصل على الأغلبية ؟ وعلى ماذا استندتم في ذلك؟ ومن أين أتيتم بنظام الأغلبية ؟ وأين أجهزة التصويت الالكترونية التي تم تدريب الأعضاء عليها؟

وأكد البخيتي أن النظام الداخلي لا يوجد فيه شيئ اسمه " أغلبية " بل ينص على توافق 90 % ثم 75 % في الجلسة الثانية للتصويت, وهذا لم يتحقق في جلسة التصويت, معتبراً أن الأمانة العامة ورئاسة المؤتمر تتعامل مع الأعضاء بذلك الاسلوب على اعتبار أنهم مجرد "كومبارس".

وحمل البخيتي الأمانة العامة ممثلة بأمينها العام مسؤولية واقعة تزوير ارادة أعضاء مؤتمر الحوار وما يقد ينتج عن ذلك من طعن في كل مُخرجات المؤتمر وتشويه صورته أمام النُخبة وأمام الرأي العام نتيجة مُخالفة الأمانة العامة للأنظمة واللوائح. 

وهدد البخيتي في تصريحه أنه ومجموعة من الأعضاء سيتقدمون بشكوى للجنة الانضباط والمعايير ضد الأمانة العامة لمؤتمر الحوار في واقعة التزوير تلك.

وأبدى البخيتي أسفه من وصول الأمانة العامة الى هذا المستوى في ادارة اعمال المؤتمر وتزوير مُخرجاته علناً وأمام وسائل الإعلام.

وأضاف البخيتي أننا نريد أن يمر القرار وفقاً للأنظمة واللوائح بغض النظر عن النتيجة بما يمكن كل عضو من تسجيل موقفه للتاريخ.
وقال البخيتي ان هناك جهات تسعى الى توريط الرئيس هادي بذلك التفويض لتقوم لاحقاً بالضغط عليه وتمرير ما تريد دون أن تُشارك في المسؤولية.

واعتبر البخيتي أن مطالب المعترضين على التفويض مشروعة وموضوعية وقال "نريد أن تشترك كل المكونات في اللجنة, وأن تتخذ القرارات بالتوافق ليتحمل الجميع المسؤولية, ويدار ملف الأقاليم بمسؤولية وشفافية ليتمكن كل مكون من تسجيل موقفه للتاريخ, ولتتحمل الأطراف التي تنوي تقسيم الجنوب الى اقليمين شرقي وغربي أو تقسيم الشمال الى عدة اقاليم مناطقية طائفية مسؤولية تلك القرارات المتوقعة, ونحن كأعضاء في مؤتمر الحوار نبرأ الى الله من شرق أوسط جديد قد يدشنه مؤتمر الحوار الوطني اليمني".‏
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: