شباب الصمود | مكون #أنصار_الله في مؤتمر الحوار اصدر بياناً اعلن فيه رفضه “لوثيقة الضمانات” في صيغتها الحالية والتي تضمنت تمديداً لمجلس النواب، وتغييراً شكلياً في الحكومة بما يضمن استمرار القوى التقليدية في التسلط والهيمنة .

نص البيان :

وقف مكون أنصار الله في مؤتمر الحوار الوطني الشامل أمام ما سمي بوثيقة الضمانات لتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وإنجاحه، ومحاولة فرض صيغة لا تحتوي على أي ضمانة حقيقية لتنفيذ مخرجات المؤتمر، بقدر ما هي ضمانات لاستمرار نفوذ بعض القوى على حساب مصلحة الوطن وأمنه واستقراره ومعيشة أبناءه، وتسليم هذه القوى – التي تقف خلف الوضع المأساوي في البلد والتي أثبتت فشلها خلال السنتين الماضيتين كما هو الحال معها طوال عقود من الزمن – مخرجات مؤتمر الحوار وفي مقدمتها حلول ومعالجات القضية الجنوبية وقضية صعدة ومقررات بناء الدولة.
ونشير إلى أنه على الرغم من اعتراض ممثل أنصار الله وتحفظ بعض أعضاء لجنة التوفيق على صيغة الوثيقة المقدمة وإقرار الجميع إحالة الموضوع إلى رئاسة المؤتمر، إلا أنه تمت المسارعة في رفع الوثيقة إلى الجلسة العامة في تجاوز واضح لللائحة الداخلية لمؤتمر الحوار الوطني في محاولة لفرض رؤية معينة بعيدا عن مبدأ التوافق ومفهوم الحوار.
وإننا إذ ندين ونستنكر ذلك التصرف اللامسؤول فإننا نؤكد رفضنا الشديد لتلك الوثيقة في صيغتها الحالية، وندعو كافة أعضاء مؤتمر الحوار الوطني وكل أبناء شعبنا اليمني العظيم الوقوف بمسؤولية عالية أمام تلك التجاوزات الخطيرة.
والله الموفق،،،
صادر عن
مكون أنصار الله في مؤتمر الحوار الوطني
بتاريخ 16/1/2014م

صورة: ‏شباب الصمود | مكون #أنصار_الله في مؤتمر الحوار اصدر بياناً اعلن فيه رفضه "لوثيقة الضمانات" في صيغتها الحالية والتي تضمنت تمديداً لمجلس النواب، وتغييراً شكلياً في الحكومة بما يضمن استمرار القوى التقليدية في التسلط والهيمنة .

نص البيان :

وقف مكون أنصار الله في مؤتمر الحوار الوطني الشامل أمام ما سمي بوثيقة الضمانات لتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وإنجاحه، ومحاولة فرض صيغة لا تحتوي على أي ضمانة حقيقية لتنفيذ مخرجات المؤتمر، بقدر ما هي ضمانات لاستمرار نفوذ بعض القوى على حساب مصلحة الوطن وأمنه واستقراره ومعيشة أبناءه، وتسليم هذه القوى - التي تقف خلف الوضع المأساوي في البلد والتي أثبتت فشلها خلال السنتين الماضيتين كما هو الحال معها طوال عقود من الزمن - مخرجات مؤتمر الحوار وفي مقدمتها حلول ومعالجات القضية الجنوبية وقضية صعدة ومقررات بناء الدولة.
ونشير إلى أنه على الرغم من اعتراض ممثل أنصار الله وتحفظ بعض أعضاء لجنة التوفيق على صيغة الوثيقة المقدمة وإقرار الجميع إحالة الموضوع إلى رئاسة المؤتمر، إلا أنه تمت المسارعة في رفع الوثيقة إلى الجلسة العامة في تجاوز واضح لللائحة الداخلية لمؤتمر الحوار الوطني في محاولة لفرض رؤية معينة بعيدا عن مبدأ التوافق ومفهوم الحوار.
وإننا إذ ندين ونستنكر ذلك التصرف اللامسؤول فإننا نؤكد رفضنا الشديد لتلك الوثيقة في صيغتها الحالية، وندعو كافة أعضاء مؤتمر الحوار الوطني وكل أبناء شعبنا اليمني العظيم الوقوف بمسؤولية عالية أمام تلك التجاوزات الخطيرة.
والله الموفق،،،
صادر عن
مكون أنصار الله في مؤتمر الحوار الوطني
بتاريخ 16/1/2014م‏
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: