شباب الصمود | بقلم الأستاذ #صالح_هبره رئيس المجلس السياسي لأنصارالله

2014/1/24م
من اسمج العبارات التي اسمعها واسخفها العبارات التي تتحدث عن الانجاز والتغيير الذي حققه اليمن مابعد الثوره اوما يعبرون عنه ب(يمن جديد ) التي يرددها الاعلام خصوصا الرسمي ليس من حيث مقتضى تركيب العباره وانما من حيث عدم تطابقها مع الواقع مع ماتحمله من حالة استغبى للشعب واستسخفاف بعقول ابنائه وكانهم يوجهون تلك العبارات لقطيع من الاغنام ليس لديهم قوى عقليه انما يتحركون بدافع الغريزه ,والافكيف يتحدثون عن التقدم الذي حققه اليمن وهو يعاني من القتل والاغتيالات في شوارع العاصمه كل يوم ويستهدف عضماؤه واصبح الشخص لايامن على نفسه باب منزله في العاصمة
ان الانفلات الامني الذي تعيشه البلد على مدى الثلاث السنوات وماترتب على ذالك من انتشار القتل والاغتيالات لعضما الشعب وقياداته العلميه والعسكريه التي يفخر بها اليمنيون كل اليمنيين دون ان تقوم السلطه باي خطوه اوتحرك ساكنا واستمرار رئيس الجمهوريه في الابقى على تلك الحكومه بدلا من تغييرها والاعتذار للشعب عن ماحصل من اختلالات وانمايقف موقف المتفرج وكان الامر لايعنيه يجعله مشتركا مع الحكومه في مسؤليه القتل امام الشعب وللشعب حق مطالبتهم امام القضا وتتحمل الدوله مسؤلية اجبارالشعب على حمل السلاح الذي اصبح من حقه حمله في أي مكان لحماية نفسه حتى توجد دوله تحميه والدوله من تتحمل المسؤلية اماان تسمح للقتله بحمل السلاح وتمنع المواطن من حماية نفسه فمعنى ذالك ان الدوله متورطه وعلى الشعب ان ينظر في امره كيف يتم تصحيح وضع البلد دون تعويل على اجهزةالدوله

صورة: ‏شباب الصمود | بقلم الأستاذ #صالح_هبره رئيس المجلس السياسي لأنصارالله

2014/1/24م
من اسمج العبارات التي اسمعها واسخفها العبارات التي تتحدث عن الانجاز والتغيير الذي حققه اليمن مابعد الثوره اوما يعبرون عنه ب(يمن جديد ) التي يرددها الاعلام خصوصا الرسمي ليس من حيث مقتضى تركيب العباره وانما من حيث عدم تطابقها مع الواقع مع ماتحمله من حالة استغبى للشعب واستسخفاف بعقول ابنائه وكانهم يوجهون تلك العبارات لقطيع من الاغنام ليس لديهم قوى عقليه انما يتحركون بدافع الغريزه ,والافكيف يتحدثون عن التقدم الذي حققه اليمن وهو يعاني من القتل والاغتيالات في شوارع العاصمه كل يوم ويستهدف عضماؤه واصبح الشخص لايامن على نفسه باب منزله في العاصمة 
ان الانفلات الامني الذي تعيشه البلد على مدى الثلاث السنوات وماترتب على ذالك من انتشار القتل والاغتيالات لعضما الشعب وقياداته العلميه والعسكريه التي يفخر بها اليمنيون كل اليمنيين دون ان تقوم السلطه باي خطوه اوتحرك ساكنا واستمرار رئيس الجمهوريه في الابقى على تلك الحكومه بدلا من تغييرها والاعتذار للشعب عن ماحصل من اختلالات وانمايقف موقف المتفرج وكان الامر لايعنيه يجعله مشتركا مع الحكومه في مسؤليه القتل امام الشعب وللشعب حق مطالبتهم امام القضا وتتحمل الدوله مسؤلية اجبارالشعب على حمل السلاح الذي اصبح من حقه حمله في أي مكان لحماية نفسه حتى توجد دوله تحميه والدوله من تتحمل المسؤلية اماان تسمح للقتله بحمل السلاح وتمنع المواطن من حماية نفسه فمعنى ذالك ان الدوله متورطه وعلى الشعب ان ينظر في امره كيف يتم تصحيح وضع البلد دون تعويل على اجهزةالدوله‏
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: