شباب الصمود | من على صفحاتهم .

الأستاذ / عبدالواحد ابو راس .

هذا هو الوضع الذي يريده الرئيس الأمريكي في رسالته أمس لباسندوه .. معظم أبناء الشعب يعلن رفضه المستمر لبقاء هذه الحكومة في محاولة لإصلاح وضع البلد ولكن يتضح أن المشروع الأمريكي في اليمن عرضه للفشل في حال سقطت هذه الحكومة .
التفجيرات – والتي آخرها الليلة – جزء من هذا المشروع الهادف إلى إغراق البلد في فوضى عارمة .
الهدف مما حصل الليلة هو محاولة صريحة لخلط الأوراق وإنتاج صراعات جديدة بين القوى السياسية التقليدية وربما تؤدي إلى تسويات وصفقات جديدة .
وكذلك وهو الأهم محاولة لخلق قضية للرأي العام ينشغل بها ويتوه في ثناياها المخابراتية .. فيجب على القوى الثورية الفاعلة والأحرار جميعاً ، المضي قُدُماً في سبيل تحقيق الهدف المنشود حتى إسقاط منظومة الأدوات القذرة التي تتصارع اليوم برعاية أمريكية واضحة وعلى حساب أمن وإستقرار ودماء اليمنيين .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: