شباب الصمود | أقلام حره |
“”””””””””””: (( ملاعق السياسي وتفجير المركزي )) :””””””””””””

بقلم / رضوان سبيع .

بدلاً عن وسائلهم التقليديه _ الملاعق في حفر الخنادق _ التي كانو يستخدمونها من اجل تهريب القتله والمجرمين من داخل السجون هاهم الآن يفضلون استخدام التفجيرات والمفخخات كوسائل جديده يتم من خلالها الوصول الى غايتهم في منح الحريه لادواتهم الاجراميه كي تعود الى ممارسة الاستحقاقات الاجراميه القادمه ..
لا اعلم ما الذي جعلهم يلجأون الى استخدام التفجيرات والاقتحامات بالآر بي جي والرشاشات لكي يتسنى لهم تهريب القتله والمجرمين من داخل السجون .
لماذا تخلوا عن الملاعق التي كانت تفي بالغرض دون ان يكون لها نتائج وتداعيات التفجيرات التي تسببت في قتل واصابة عشرات الجنود الابرياء اضافة الى اثارة الخوف والفزع لدى المواطنين وفي مقدمتهم الاطفال والنساء .
لماذا تخلوا عن تهريب المجرمين والقتله بذلك الاسلوب الهادىء وغير المزعج الذي كانوا يستخدموه سابقاً خصوصاً انهم نجحوا في تسويقه لدي الرأي العام ولاكثر من مره كمبرر لفرار المجرمين في حوادث كثيره علمنا بحدوثها في مختلف السجون التابعه للفندم غالب القمش الذي لم يتردد حينها وفي كل مره من تحميل ملاعق الأرز والمكرونه المسؤوليه الكامله في تسهيل عمليات تهريب الفارين من سجون الامن السياسي . لماذا اختلف الامر هذه المره وما هو الفرق ؟؟ هل هو في أن الهربه من السجن المركزي تختلف عنها من سجون الامن السياسي ؟ فان كان الامر كذلك فماهو الذي يميز الهربه من السياسي عنها من المركزي ؟؟؟ هل يبدو السبب في القوه والصلابه التي تفتقدها ملاعق سجناء المركزي الضعيفة و الكالحه في حين تمتلكها ملاعق الامن السياسي الاشد قوة و بأساً . ولهذا وبناءً على الاسباب والمبررات السابق ذكرها فضلوا ان يتم تهريب مجرمي السجن المركزي بواسطة المفخخات واقتحام السجن بدلاً عن الوسيله القمشيه التي يتم تنفيذها عبر خنادق تحت الارض وبمسافات تتعدى مئات الامتار المحفوره بواسطة ملاعق ذات قوه وبأسٍ شديد

صورة: ‏شباب الصمود | أقلام حره | 
"""""""""""": (( ملاعق السياسي وتفجير المركزي )) :""""""""""""

بقلم / رضوان سبيع .

بدلاً عن وسائلهم التقليديه _ الملاعق في حفر الخنادق _ التي كانو يستخدمونها من اجل تهريب القتله والمجرمين من داخل السجون هاهم الآن يفضلون استخدام التفجيرات والمفخخات كوسائل جديده يتم من خلالها الوصول الى غايتهم في منح الحريه لادواتهم الاجراميه كي تعود الى ممارسة الاستحقاقات الاجراميه القادمه ..
لا اعلم ما الذي جعلهم يلجأون الى استخدام التفجيرات والاقتحامات بالآر بي جي والرشاشات لكي يتسنى لهم تهريب القتله والمجرمين من داخل السجون .
لماذا تخلوا عن الملاعق التي كانت تفي بالغرض دون ان يكون لها نتائج وتداعيات التفجيرات التي تسببت في قتل واصابة عشرات الجنود الابرياء اضافة الى اثارة الخوف والفزع لدى المواطنين وفي مقدمتهم الاطفال والنساء .
لماذا تخلوا عن تهريب المجرمين والقتله بذلك الاسلوب الهادىء وغير المزعج الذي كانوا يستخدموه سابقاً خصوصاً انهم نجحوا في تسويقه لدي الرأي العام ولاكثر من مره كمبرر لفرار المجرمين في حوادث كثيره علمنا بحدوثها في مختلف السجون التابعه للفندم غالب القمش الذي لم يتردد حينها وفي كل مره من تحميل ملاعق الأرز والمكرونه المسؤوليه الكامله في تسهيل عمليات تهريب الفارين من سجون الامن السياسي . لماذا اختلف الامر هذه المره وما هو الفرق ؟؟ هل هو في أن الهربه من السجن المركزي تختلف عنها من سجون الامن السياسي ؟ فان كان الامر كذلك فماهو الذي يميز الهربه من السياسي عنها من المركزي ؟؟؟ هل يبدو السبب في القوه والصلابه التي تفتقدها ملاعق سجناء المركزي الضعيفة و الكالحه في حين تمتلكها ملاعق الامن السياسي الاشد قوة و بأساً . ولهذا وبناءً على الاسباب والمبررات السابق ذكرها فضلوا ان يتم تهريب مجرمي السجن المركزي بواسطة المفخخات واقتحام السجن بدلاً عن الوسيله القمشيه التي يتم تنفيذها عبر خنادق تحت الارض وبمسافات تتعدى مئات الامتار المحفوره بواسطة ملاعق ذات قوه وبأسٍ شديد‏

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: