شباب الصمود | أقلام حره | عبيد آل الأحمر

بقلم /رياض علي الكبسي

ليسوا عبيدا قهرتهم الأوضاع الاجتماعية والظروف الاقتصادية على أن يكونوا رقيقا يتصرف فيهم الشيخ كما يتصرف في السلع والحيوانات إنما هم عبيد لأنهم بعقولهم وثقافتهم وتعصبهم لرمزية الشيخ والقبيلة ولأنهم لا يدركون أن الزمن جاء وأعفاهم بالمتغيرات من ذل العبودية ولكنهم يتهافتون على الشيخ طائعين ،تراهم يمتلكون ما يكفيهم من الأرض للعيش فيها بكرامه ولديهم وسائل للعمل والإنتاج ولا سلطان لأحد عليهم في أموالهم أو أرواحهم وهم مع ذلك يتزاحمون على أبواب الشيخ ويتهافتون على خدمته ويضعون سلاسل في عقولهم قبل أن يضعوها في إقدامهم ويتفاخرون بأنهم أصبحوا مرافقين للشيخ وأنها أمنية عظيمة تحققت لهم . إن رمزية الشيخ لديهم في انه هو من يحميهم إذا ما ارتكبوا جريمة وأصروا على عدم التوبة والرجوع إن الشيخ عندهم هو المهرب الوحيد من الواقع الذي لا يواجهونه ولو كلفهم ذلك الدنيا والدين ، وأن الشيخ لا بد أن يتقلد المناصب كلها و أنهم حتى مع تشكيلهم لحزب سياسي يفتقدون للشخيصات الشجاعة والمتميزة ولذلك فلديهم معتقد بأن قوة الحزب والفكر لا تستمد إلا من قوة الشيخ ، تراهم يقفون بباب الشيخ يتزاحمون وهم يرون بأعينهم كيف يركل الشيخ الرعية الأذلاء في الداخل بكعب حذائه كيف يطردهم من خدمته دون إنذار كيف يطأطئون هامتهم له فيصفعهم ولكنهم بعد هذا كله يظلون يتزاحمون على الأبواب يعرضون خدماتهم بدل الخدم المطرودين وكلما أمعن الشيخ في احتقارهم زادوا تهافتا عليه .ستراهم عند سقوط شيخهم يبحثون لهم عن شيخ آخر لان في نفوسهم حاجة ملحة إلى العبودية لان لهم حاسة الذل.. التي لابد لهم من إروائها فإذا لم يجدوا لهم شيخ أحسوا بالضياع .تراهم يحسدون الأحرار لان الحرية تخيفهم والعزة تثبطهم. والتقوى تحيرهم ودين الله أمر مجهول وغائب عندهم أنهم ضائعون في زحمة المجتمع خائفين من مواجهة النور والعدل .أنهم لا يدركون معنى الحرية فالأحرار عندهم متمردين والعزة يعتبرونها تطرف وجريمة فتراهم غاضبين على الأحرار المعتزين الذين لا يسيرون في خط الشيخ .أنهم يسارعون إلى إرضاء الشيخ لكنهم سيفتقدون قافلة الحرية وهي تسير في الطريق وقد أنظم إليها الملايين من أبناء الشعب ، إنهم لا يدركون أن المعركة محسومة للعدالة والحرية الإلهية وأن سنة الله في الكون بقصمه للجبارين والمستكبرين لن تتبدل .

صورة: ‏شباب الصمود | أقلام حره | عبيد آل الأحمر 

بقلم /رياض علي الكبسي 

ليسوا عبيدا قهرتهم الأوضاع الاجتماعية والظروف الاقتصادية على أن يكونوا رقيقا يتصرف فيهم الشيخ كما يتصرف في السلع والحيوانات إنما هم عبيد لأنهم بعقولهم وثقافتهم وتعصبهم لرمزية الشيخ والقبيلة ولأنهم لا يدركون أن الزمن جاء وأعفاهم بالمتغيرات من ذل العبودية ولكنهم يتهافتون على الشيخ طائعين ،تراهم يمتلكون ما يكفيهم من الأرض للعيش فيها بكرامه ولديهم وسائل للعمل والإنتاج ولا سلطان لأحد عليهم في أموالهم أو أرواحهم وهم مع ذلك يتزاحمون على أبواب الشيخ ويتهافتون على خدمته ويضعون سلاسل في عقولهم قبل أن يضعوها في إقدامهم ويتفاخرون بأنهم أصبحوا مرافقين للشيخ وأنها أمنية عظيمة تحققت لهم . إن رمزية الشيخ لديهم في انه هو من يحميهم إذا ما ارتكبوا جريمة وأصروا على عدم التوبة والرجوع إن الشيخ عندهم هو المهرب الوحيد من الواقع الذي لا يواجهونه ولو كلفهم ذلك الدنيا والدين ، وأن الشيخ لا بد أن يتقلد المناصب كلها و أنهم حتى مع تشكيلهم لحزب سياسي يفتقدون للشخيصات الشجاعة والمتميزة ولذلك فلديهم معتقد بأن قوة الحزب والفكر لا تستمد إلا من قوة الشيخ ، تراهم يقفون بباب الشيخ يتزاحمون وهم يرون بأعينهم كيف يركل الشيخ الرعية الأذلاء في الداخل بكعب حذائه كيف يطردهم من خدمته دون إنذار كيف يطأطئون هامتهم له فيصفعهم ولكنهم بعد هذا كله يظلون يتزاحمون على الأبواب يعرضون خدماتهم بدل الخدم المطرودين وكلما أمعن الشيخ في احتقارهم زادوا تهافتا عليه .ستراهم عند سقوط شيخهم يبحثون لهم عن شيخ آخر لان في نفوسهم حاجة ملحة إلى العبودية لان لهم حاسة الذل.. التي لابد لهم من إروائها فإذا لم يجدوا لهم شيخ أحسوا بالضياع .تراهم يحسدون الأحرار لان الحرية تخيفهم والعزة تثبطهم. والتقوى تحيرهم ودين الله أمر مجهول وغائب عندهم أنهم ضائعون في زحمة المجتمع خائفين من مواجهة النور والعدل .أنهم لا يدركون معنى الحرية فالأحرار عندهم متمردين والعزة يعتبرونها تطرف وجريمة فتراهم غاضبين على الأحرار المعتزين الذين لا يسيرون في خط الشيخ .أنهم يسارعون إلى إرضاء الشيخ لكنهم سيفتقدون قافلة الحرية وهي تسير في الطريق وقد أنظم إليها الملايين من أبناء الشعب ، إنهم لا يدركون أن المعركة محسومة للعدالة والحرية الإلهية وأن سنة الله في الكون بقصمه للجبارين والمستكبرين لن تتبدل .‏

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: