شباب الصمود | لمن لايعرف ماهو الفصل السابع في ميثاق الامم المتحده؟

*من صفحة /سجاد فايع .

الفصل السابع في ميثاق الأمم المتحده يحمل عنوان «فيما يتخذ من الأعمال في حالات تهديد السلم والإخلال به ووقع العدوان»وينص على تطبيق خطة السلام التي يقرها مجلس الأمن بالقوة العسكرية الدولية والفصل السابع من ميثاق الامم المتحده هو فصل يتعلق بما يمكن أن يتخذ في حالات تهديد السلم والإخلال به؛وعلى ضوء قرارامجلس الأمن بفرض الفصل السابع على اي دوله تقوم بعض اعضاء الامم المتحده او كل اعضاء الاممالمتحدة باتخاذ التدابير اللازمة لتنفيذ قرار مجلس الأمن ويشمل ذلك استخدام القوة.
وهنا لابدّ أن نشير إلى المواد المهمّة في البند السابع وهي 39 ، 41 ، 42، وفحواها هي:

المادة 39 : هي مرحلة إصدار القرار من مجلس الأمن الدولي، فهي تقرر فيما اذاكان قد وقع تهديداً للسلم أو الإخلال به، أو اذاكان ما يقوم به اي طرفيعد عملاً من أعمال العدوان.

المادة 41: في هذه المادة يتخذ مجلس الأمن التدابير اللازمة والتي لا تتطلب استخدام القوات المسلحة لتنفيذ قراراته ـ فقط إصدار عقوبات كقطع الصلاة الاقتصادية والمواصلات الحديدية والبحرية والجوية والبريدية وغيرها، وقفاً جزئياً أو كلياً.

المادة 42: في حال أن المادة 41 لا تفي بردع من أخلّ بالسلم أو حاول العدوان على دولة أخرى، ففي هذه المادة جاز لمجلس الأمن أن يتخذ التدابير عن طريق القوات الجوية والبحرية والبرية لحفظ السلم والأمن الدولي، ويجوز أن تتناول هذه الأعمال الحصار والعمليات الجوية والبحرية.
ملاحظات:
1 ـ لا تطبق هذه المادة على الدول دائمة العضوية أو حليفها، ولو استخدمت فمن حق الدولة دائمة العضوية استخدام حق النقض «الفيتو» لمنع إصدار قرار من مجلس الأمن يستند إلى البند السابع.
2 ـ في حالة إصدار أي قرار من مجلس الأمن لابدّّ أن يحوز على أصوات تسعة من أعضاء المجلس على الأقل. بمن فيهم أصوات الأعضاء الخمسة الدائمين، ويجب أن يصوتوا هؤلاء الخمسة إيجاباً، وفي حالة امتناعهم عن التصويت أو التغييب، فلا يعتبر التصويت سلباً.
3 ـ يمكن لمجاس الأمن أن يوصي توصيةً غير ملزمة في حالة وجود حالة مهدّدة للسلم. والتوصية غير القرار لأن القرار ملزم على الدولة المخاطبة.
4 ـ في حالة إصدار القرار فحينها يكون مُلزماً على الدولة المخاطبة.
5 ـ إن الدولة الضعيفة تعتبر هذا البند ـ البند السابع ـ جاء لحمايتها من احتلال الدولة الكبرى، بينما الواقع هو العكس حيث أن الدولة الكبرى هي المستفيدة من هذا البند ـ حيث أنها تسخّر مجلس الأمن والبند السابع لخدمة مصالحها وأهدافها

صورة: ‏شباب الصمود | لمن لايعرف ماهو الفصل السابع في ميثاق الامم المتحده؟

*من صفحة /سجاد فايع .

الفصل السابع في ميثاق الأمم المتحده يحمل عنوان «فيما يتخذ من الأعمال في حالات تهديد السلم والإخلال به ووقع العدوان»وينص على تطبيق خطة السلام التي يقرها مجلس الأمن بالقوة العسكرية الدولية والفصل السابع من ميثاق الامم المتحده هو فصل يتعلق بما يمكن أن يتخذ في حالات تهديد السلم والإخلال به؛وعلى ضوء قرارامجلس الأمن بفرض الفصل السابع على اي دوله تقوم بعض اعضاء الامم المتحده او كل اعضاء الامم المتحدة باتخاذ التدابير اللازمة لتنفيذ قرار مجلس الأمن ويشمل ذلك استخدام القوة.
وهنا لابدّ أن نشير إلى المواد المهمّة في البند السابع وهي 39 ، 41 ، 42، وفحواها هي:

المادة 39 : هي مرحلة إصدار القرار من مجلس الأمن الدولي، فهي تقرر فيما اذاكان قد وقع تهديداً للسلم أو الإخلال به، أو اذاكان ما يقوم به اي طرفيعد عملاً من أعمال العدوان.

المادة 41: في هذه المادة يتخذ مجلس الأمن التدابير اللازمة والتي لا تتطلب استخدام القوات المسلحة لتنفيذ قراراته ـ فقط إصدار عقوبات كقطع الصلاة الاقتصادية والمواصلات الحديدية والبحرية والجوية والبريدية وغيرها، وقفاً جزئياً أو كلياً.

المادة 42: في حال أن المادة 41 لا تفي بردع من أخلّ بالسلم أو حاول العدوان على دولة أخرى، ففي هذه المادة جاز لمجلس الأمن أن يتخذ التدابير عن طريق القوات الجوية والبحرية والبرية لحفظ السلم والأمن الدولي، ويجوز أن تتناول هذه الأعمال الحصار والعمليات الجوية والبحرية.
ملاحظات:
1 ـ لا تطبق هذه المادة على الدول دائمة العضوية أو حليفها، ولو استخدمت فمن حق الدولة دائمة العضوية استخدام حق النقض «الفيتو» لمنع إصدار قرار من مجلس الأمن يستند إلى البند السابع.
2 ـ في حالة إصدار أي قرار من مجلس الأمن لابدّّ أن يحوز على أصوات تسعة من أعضاء المجلس على الأقل. بمن فيهم أصوات الأعضاء الخمسة الدائمين، ويجب أن يصوتوا هؤلاء الخمسة إيجاباً، وفي حالة امتناعهم عن التصويت أو التغييب، فلا يعتبر التصويت سلباً.
3 ـ يمكن لمجاس الأمن أن يوصي توصيةً غير ملزمة في حالة وجود حالة مهدّدة للسلم. والتوصية غير القرار لأن القرار ملزم على الدولة المخاطبة.
4 ـ في حالة إصدار القرار فحينها يكون مُلزماً على الدولة المخاطبة.
5 ـ إن الدولة الضعيفة تعتبر هذا البند ـ البند السابع ـ جاء لحمايتها من احتلال الدولة الكبرى، بينما الواقع هو العكس حيث أن الدولة الكبرى هي المستفيدة من هذا البند ـ حيث أنها تسخّر مجلس الأمن والبند السابع لخدمة مصالحها وأهدافها‏

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: