شباب الصمود | نص بيان تكتل الاكاديمي والتربوي الذين انضموا لحملة الـ 11فبراير (ثورة ضد الفساد ) بساحة التغيير بصنعاء والمطالبين بإسقاط الحكومة .

باابناء اليمن الاحرار
تعلمون حجم المعاناة وجسامة تضحيات شعبنا العظيم منذو انطلاقة ثورة فبراير السلمية عام 2011 وفي مقدمتهم الشباب والذين على اشلائهىم ودمائهم تعززت ارادة شعبنا في القضاء على الاستبداد والفساد وتخصبت طموحات الشباب وامالهم
في بناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة ذات نظام برلماني قادر على تحقيق العدالة الاجتماعية واستنهاض جهود التنمية ورد الاعتبار لثورتي سبتمبر واكتوبر والوحدة اليمنية
ومع ظهور تباشير النصر واقتراب لحظة واقتراب لحظة الحسم الثوري لصالح الشعب تمكنت ثلة من انابوالافساد للنظام السابق من الاختراق للثورة بحجة مساندتها وحمايتها ومن ثم تم الاستيلا عليها بدءً بتشكيل المجلس الوطني لإستكمال الفعل الثوري , فالموافقة على والتوقبع على المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية , وانتهاءً بتشكيل حكومة الوفاق
على اساس المحاصصة , دون اي ضوابط اومعاييرمتجاهلين بذلك السلطة دون كفاءة مجرد تسلط معاد لجوهر تضحيات الشباب ,واهداف ثورة فبراير الامر الذي اتاح للحزبية الحاقدة تفجير طاقات الخبثاء وقتل مواهب وطموحات الشرفاء , والتحييد للكفاءات بما في ذلك شركائهم من مواقع الاستيلاء على مؤسسات الدولة والمجتمع وترسيخ سلطتهم المادية والمعنوية مستقبلا ,وبدرجة اصبح معها كل الوطن ( ارضاوانسانا) مستباحا , وفيه يعيش الانسان اليمني دون حقوق ولا واجبات , وخارج وطنه ذليل مهان ’ بل اصبح الفشل في تحقيق التنمية وفقدان الامن والاستقرار وجهة نظر ,ومبرر لبقاء حكومة الوفاق
ولتلافي الارتهان للماضي واعادةانتاجه في التعامل مع مخرجات الحوار الوطني بنفس القوى والاليةوالادوات التي ساهمت في وأد ثورتي سبتمبر واكتوبر والوحدة اليمنية وجد الاكاديميين والتربويين أنفسهم اما م مسؤلياتهم الوطنية والمهنية والحضارية مدفوعين للانظمام لحملة فبراير ( ثورة ضد الفساد) وذلك للمطالبة بتشكيل حكومة تكنوقراط ( كفاءات وطية ومهنية ) لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل , مؤكدين بذلك دعوتنا لأبنائنا وزملائنا في المدارس والجامعات ومراكز البحوث لمساندة حملة 11 فبراير من اجل
عدم تسييس العملية التعليمية وتوظيف مناهجها ومؤسساتها واانشطتهاواداراتها والبحث التربوي والاكاديمي لخدمة توجهات سياسية معينة
• الحد من الهدر للموارد المالية والبشرية والتزييف لوعي جيل المستقبل
المجد والخلود لشهداء الثورة والوحدة والديمقراطية والدولة المدنية
صادر عن اللجنة التحضيرية للتكتل الاكاديمي والتربوي
السبت الموافق 15 مارس 2014م

صورة: ‏شباب الصمود | نص بيان تكتل الاكاديمي والتربوي الذين انضموا لحملة الـ 11فبراير (ثورة ضد الفساد ) بساحة التغيير بصنعاء والمطالبين بإسقاط الحكومة .

باابناء اليمن الاحرار
تعلمون حجم المعاناة وجسامة تضحيات شعبنا العظيم  منذو انطلاقة ثورة فبراير السلمية عام 2011 وفي مقدمتهم الشباب والذين على اشلائهىم ودمائهم تعززت ارادة شعبنا في القضاء على الاستبداد والفساد وتخصبت طموحات الشباب وامالهم
في بناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة ذات نظام برلماني قادر على تحقيق العدالة الاجتماعية واستنهاض جهود التنمية ورد الاعتبار لثورتي سبتمبر واكتوبر والوحدة اليمنية 
ومع ظهور تباشير النصر واقتراب لحظة واقتراب لحظة الحسم الثوري لصالح الشعب تمكنت ثلة من انابوالافساد للنظام السابق من الاختراق للثورة بحجة مساندتها وحمايتها  ومن ثم تم الاستيلا عليها بدءً بتشكيل المجلس الوطني لإستكمال الفعل الثوري , فالموافقة على والتوقبع على المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية , وانتهاءً بتشكيل حكومة الوفاق 
على اساس المحاصصة , دون اي ضوابط اومعاييرمتجاهلين بذلك السلطة دون كفاءة مجرد تسلط  معاد لجوهر تضحيات الشباب ,واهداف ثورة فبراير الامر الذي اتاح للحزبية الحاقدة تفجير طاقات الخبثاء  وقتل مواهب وطموحات الشرفاء , والتحييد للكفاءات بما في ذلك شركائهم من مواقع الاستيلاء على مؤسسات الدولة والمجتمع وترسيخ سلطتهم المادية والمعنوية مستقبلا ,وبدرجة اصبح معها كل الوطن ( ارضاوانسانا) مستباحا , وفيه يعيش الانسان اليمني دون حقوق ولا واجبات , وخارج وطنه ذليل مهان ’ بل اصبح الفشل في تحقيق التنمية وفقدان الامن والاستقرار وجهة نظر ,ومبرر   لبقاء حكومة الوفاق 
ولتلافي الارتهان للماضي واعادةانتاجه في التعامل مع مخرجات الحوار الوطني بنفس القوى  والاليةوالادوات التي ساهمت في وأد  ثورتي سبتمبر واكتوبر والوحدة اليمنية  وجد الاكاديميين والتربويين أنفسهم اما م مسؤلياتهم  الوطنية والمهنية والحضارية مدفوعين للانظمام لحملة فبراير ( ثورة ضد الفساد) وذلك للمطالبة بتشكيل حكومة تكنوقراط ( كفاءات وطية ومهنية ) لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل , مؤكدين بذلك دعوتنا لأبنائنا وزملائنا في المدارس والجامعات ومراكز البحوث لمساندة حملة 11 فبراير من اجل 
عدم تسييس العملية التعليمية وتوظيف مناهجها ومؤسساتها واانشطتهاواداراتها والبحث التربوي والاكاديمي لخدمة توجهات سياسية معينة 
• الحد من الهدر للموارد المالية والبشرية والتزييف لوعي جيل المستقبل
المجد والخلود لشهداء الثورة والوحدة والديمقراطية والدولة المدنية 
صادر عن اللجنة التحضيرية للتكتل الاكاديمي والتربوي 
السبت الموافق 15 مارس 2014م‏

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: