#شباب_الصمود | أقلام حرة |القيادي في أنصار الله الاستاذ علي العماد : سقوط مخزي للإعلام الحكومي اليوم.



بدلا من تغطية المسيرات الحاشدة في العاصمة، لجأ الى بث اخبار مفبركة تثير النعرات المناطقية والمذهبية، ما يستوجب احالة المسؤولين عنه الى القضاء ( لا أحد يحيل أحدا إلى القضاء في اليمن، ما يعني التفكير في مبادرة شعبية لتحريك دعوى قضائية ضد المسؤولين عن الاعلام العام، الحكومي).

ابرز هذا الاعلام المقرف والاحادي خبرين مفبركين. الاول يقول ان ابناء تعز والبيضاء ومأرب يرفضون دعوات النزول الى الشارع ضد الحكومة.
هذه المحافظات فقط!
المضامين الفتنوية تبدو عارية في هذه الرسالة الاعلامية الحكومية.
هذا اعلام العهر العصبوي لا اعلام اليمنييين.

رسالة خبرية اخرى تحاول الاختباء وراء غلالة السياسة، تقول ان القوﯽ السياسية في تعز ترفض الدعوات المشبوهة للنزول الﯽ الشارع (في صنعاء). (القوى السياسية في تعز! لماذا القوى السياسية في في المحويت وحجة وشبوة لا تبادر إلى الرفض؟)
***
هذه سلطة عصبوية دميمة في بلد مختطف، وإلا لكان قرار عاجل صدر بإقالة القائمين على الاعلام الحكومي واحالتهم الى القضاء. (لكنهم ناقل جيد لحرارتهم المناطقية والمذهبية!)
يثيرون الفتن بين اليمنيين.
هذه مهارتهم الوحيدة منذ عامين.

هذه اضافة احزاب المشترك للسلطة بعد وثوبها اليها من على موجة الثورة العالية في 2011.

روائح نتنة تنبعث من قمة هرم الدولة اليمنية، من هناك، حيث تكمن ابرز ملوثات البيئة السياسية والاجتماعية اليمنية.

روائح تثير الاشمئزاز، الاشمئزاز حيال اشخاص يزعمون انهم ضد النزعات المناطقية والمذهبية.

 
Photo: ‎#شباب_الصمود | أقلام حرة |القيادي في أنصار الله الاستاذ علي العماد : سقوط مخزي للإعلام الحكومي اليوم. 

بدلا من تغطية المسيرات الحاشدة في العاصمة، لجأ الى بث اخبار مفبركة تثير النعرات المناطقية والمذهبية، ما يستوجب احالة المسؤولين عنه الى القضاء ( لا أحد يحيل أحدا إلى القضاء في اليمن، ما يعني التفكير في مبادرة شعبية لتحريك دعوى قضائية ضد المسؤولين عن الاعلام العام، الحكومي). 

ابرز هذا الاعلام المقرف والاحادي خبرين مفبركين. الاول يقول ان ابناء تعز والبيضاء ومأرب يرفضون دعوات النزول الى الشارع ضد الحكومة. 
هذه المحافظات فقط!
المضامين الفتنوية تبدو عارية في هذه الرسالة الاعلامية الحكومية. 
هذا اعلام العهر العصبوي لا اعلام اليمنييين. 

رسالة خبرية اخرى تحاول الاختباء وراء غلالة السياسة، تقول ان القوﯽ السياسية في تعز ترفض الدعوات المشبوهة للنزول الﯽ الشارع (في صنعاء). (القوى السياسية في تعز! لماذا القوى السياسية في في المحويت وحجة وشبوة لا تبادر إلى الرفض؟)
*** 
هذه سلطة عصبوية دميمة في بلد مختطف، وإلا لكان قرار عاجل صدر بإقالة القائمين على الاعلام الحكومي واحالتهم الى القضاء. (لكنهم ناقل جيد لحرارتهم المناطقية والمذهبية!) 
يثيرون الفتن بين اليمنيين. 
هذه مهارتهم الوحيدة منذ عامين. 

هذه اضافة احزاب المشترك للسلطة بعد وثوبها اليها من على موجة الثورة العالية في 2011.
 
روائح نتنة تنبعث من قمة هرم الدولة اليمنية، من هناك، حيث تكمن ابرز ملوثات البيئة السياسية والاجتماعية اليمنية. 

روائح تثير الاشمئزاز، الاشمئزاز حيال اشخاص يزعمون انهم ضد النزعات المناطقية والمذهبية.‎

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: