شباب الصمود | من على صفحاتهم | حسن المنصور : هذا مصيركم يا اهل اليمن إن سكتم على بقاء القوات الامريكية

أينما وجدوا يحل الدمار والخراب ، وتختلط معهم رائحة الدم برائحة البارود والأشلاء المتناثرة ، يذبحون من يخالفهم ويقطعوا رقبته مستقبلين القبلة مهللين ومكبرين وكأنه شاة لا إنساناً، وكأن المسلم لم يخلق إلا ليقتل ويقتل فقط ، لاعهد لهم ولاذمة ولا دين لهم ولا خلق ، معتوهين ومرضى نفسيين لايؤمنون على عرض ، ولايسعون إلى تعمير أرض ….هم مع القتل والخراب والدمار وسفك الدماء أينما حلوا وحيثما وجدوا.

يدخلون البلدان بذرعية مكافحة الارهاب لكن في الواقع هم من ينمي الارهاب والفكر المتطرف….

صورة: ‏شباب الصمود | من على صفحاتهم | حسن المنصور : هذا مصيركم يا اهل اليمن إن سكتم على بقاء القوات الامريكية

أينما وجدوا يحل الدمار والخراب ، وتختلط معهم رائحة الدم برائحة البارود والأشلاء المتناثرة ، يذبحون من يخالفهم ويقطعوا رقبته مستقبلين القبلة مهللين ومكبرين وكأنه شاة لا إنساناً، وكأن المسلم لم يخلق إلا ليقتل ويقتل فقط ، لاعهد لهم ولاذمة ولا دين لهم ولا خلق ، معتوهين ومرضى نفسيين لايؤمنون على عرض ، ولايسعون إلى تعمير أرض ....هم مع القتل والخراب والدمار وسفك الدماء أينما حلوا وحيثما وجدوا.

يدخلون البلدان بذرعية مكافحة الارهاب لكن في الواقع هم من ينمي الارهاب والفكر المتطرف....‏

شباب الصمود | من على صفحاتهم

*فايز الغيثي

ثلثين بثلث …
…………………
مدير الكهرباء الاخواني الداعشي بمحافظة إب بيطبق علينا قانون المرور العرفي في اطفاء وتوليع الكهرباء اي قانون ثلثين بثلث …
يطفوا الكهرباء 4ساعات ويولعوها ساعتين بحيث تصبح عدد الساعات اللي بيولعوا الكهرباء فيها 8ساعات و16ساعة طافية في اليوم …
طبعا هذا من ثمرة التنسيق بين وزارة الداخلية ووزارة الكهرباء الترب وسميع فكلاهما من الاخوان الدواعش..

صورة: ‏شباب الصمود | من على صفحاتهم 

*فايز الغيثي 

ثلثين بثلث ...
.....................
مدير الكهرباء الاخواني الداعشي بمحافظة إب بيطبق علينا قانون المرور العرفي في اطفاء وتوليع الكهرباء اي قانون ثلثين بثلث ...
يطفوا الكهرباء 4ساعات ويولعوها ساعتين بحيث تصبح عدد الساعات اللي بيولعوا الكهرباء فيها 8ساعات و16ساعة طافية في اليوم ...
طبعا هذا من ثمرة التنسيق بين وزارة الداخلية ووزارة الكهرباء الترب وسميع فكلاهما من الاخوان الدواعش..‏

وقفة إحتجاجية للطلاب اليمنيين أمام السفارة اليمنية بالقاهرة الإثنين ، 18 – فبراير – 2013م

وقفة إحتجاجية للطلاب اليمنيين أمام السفارة اليمنية بالقاهرة

الإثنين ، 18 – فبراير – 2013م

_______

أقام الطلاب اليمنيون بجمهورية مصر العربية وقفة إحتجاجية دعت لها اللجنة الطلابية للطلاب المعتصمين ، أمام سفارة اليمن بالقاهرة اليوم الإثنين 18 – فبراير – 2013م ،
أكّد خلالها الطّلاب استمرارهم في المطالبة بمطالبهم السّتة الضرورية والمُلحّة حتّى تتحقق كاملةً ، رافضين أنصاف الحلول ، مؤكّدين أنّ مطالبهم حقوقية لا سياسة ولا تسييس فيها.

الخبر

وقفة إحتجاجية للطلاب اليمنيين أمام السفارة اليمنية بالقاهرة الإثنين ، 18 – فبراير – 2013م

وقفة إحتجاجية للطلاب اليمنيين أمام السفارة اليمنية بالقاهرة

الإثنين ، 18 – فبراير – 2013م

_______

أقام الطلاب اليمنيون بجمهورية مصر العربية وقفة إحتجاجية دعت لها اللجنة الطلابية للطلاب المعتصمين ، أمام سفارة اليمن بالقاهرة اليوم الإثنين 18 – فبراير – 2013م ،
أكّد خلالها الطّلاب استمرارهم في المطالبة بمطالبهم السّتة الضرورية والمُلحّة حتّى تتحقق كاملةً ، رافضين أنصاف الحلول ، مؤكّدين أنّ مطالبهم حقوقية لا سياسة ولا تسييس فيها.

Photo: ‎وقفة إحتجاجية للطلاب اليمنيين أمام السفارة اليمنية بالقاهرة<br />
الإثنين ، 18 - فبراير - 2013م<br />
_______</p>
<p>أقام الطلاب اليمنيون بجمهورية مصر العربية وقفة إحتجاجية دعت لها اللجنة الطلابية للطلاب المعتصمين ، أمام سفارة اليمن بالقاهرة اليوم الإثنين 18 - فبراير - 2013م ،<br />
أكّد خلالها الطّلاب استمرارهم في المطالبة بمطالبهم السّتة الضرورية والمُلحّة حتّى تتحقق كاملةً ، رافضين أنصاف الحلول ، مؤكّدين أنّ مطالبهم حقوقية لا سياسة ولا تسييس فيها.‎

شباب الصمود | فيديو | سيرة حياة العلامة المجاهد بدرالدين الحوثي
قدوة المستبصرين
العلامة المجاهد بدرالدين بن أميرالدين الحوثي
سيرة حياته ومعاناته
هذا الفلم الوثائقي يحكي سيرة العلامة بدرالدين بن أمير الدين الحوثي ويبين ما تعرض من معاناة ومصاعب له خلال حياته الجهادية

الأسباب الحقيقية وراء الضربات الأمريكية على الأراضي اليمنية

شباب الصمود | الأسباب الحقيقية وراء الضربات الأمريكية على الأراضي اليمنية
ــــــــــــــــــــــــــــ
صحيفة الحقيقه

تقرير مترجم خاص بصحيفة الحقيقة العدد (94)

تزعم الولايات المتحدة الأمريكية أنها تقوم بإلقاء قنابل على عناصر تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية وتحديداً في اليمن في إطار جهود مكافحة الإرهاب .ولكن الأسباب الأكثر عقلانية لهجمات الولايات المتحدة الأمريكية في اليمن تشمل الآتي :

تأسيس وجود عسكري ، بما في ذلك إقامة قواعد عسكرية لها في اليمن , فمع سقوط الدكتاتوريا

ت التي تدعمها الولايات المتحدة في تونس ومصر أصبح ذلك أكثر أهمية ؛ حيث تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بحملة موسعة ضد تنظيم القاعدة في اليمن وتعبئة مصادر الموارد العسكرية والاستخبارات لتمكين الضربات الأمريكية ورسم خطة على المدى الطويل لإقامة قواعد لها في المناطق النائية في اليمن حيث ينشط المتشددون . وقال مسئول كبير في إدارة أوباما ( إن الخبرة المحدودة للاستخبارات الأمريكية في اليمن قد خلقت نافذة ضعف وأن الحكومة الأمريكية تعمل لمعالجتها بشكل سريع، وحالياً هناك شراكة متنامية مع المملكة العربية السعودية والتي تشترك في حدودها مع اليمن ولها شبكة مخبرين مثمرة في المناطق القبلية في اليمن .
موقع اليمن الجغرافي فاليمن تعتبر مفتاح لتوسيع نفوذ الولايات المتحدة الأمريكية في الشرق الأوسط والقرن الإفريقي وشمال أفريقيا .
مضيق باب المندب قبالة الساحل اليمني (ويعتبر واحد من أكثر الممرات البحرية ازدحاما في العالم ) ، الذي يتم من خلاله عبور أكثر من ثلاثة ملايين برميل من النفط يومياً إلى أوروبا والولايات المتحدة وآسيا ,وقد يتعرض للخطر إذا لم تحصل الولايات المتحدة على دعم من الحكومة اليمنية ، (ملاحظة : 96% من اليمنيين يستنكرون تعاون حكومتهم مع الولايات المتحدة الأمريكية )
تشارك الولايات المتحدة الأمريكية عسكرياً في الصومال ، وكذلك لديها قاعدة عسكرية في جيبوتي وكل ذلك لا يأتي إلا عبر خليج عدن في اليمن
لمساعدة المملكة العربية السعودية في حربها المستمرة مع اليمنيين الشماليين على الحدود .
هنالك اكتشافات نفطية حديثة في اليمن، حيث ذكرت دراسة جديدة بأن اليمن يملك احتياطات هائلة من النفط أكثر من التقديرات السابقة وأضافت الدراسة إلى أن استخراج النفط يتطلب المزيد من الاستثمارات .
ومنذ يونيو كثفت الولايات المتحدة بالفعل من الضربات الجوية في اليمن في هذه الظروف الحرجة التي تمر بها البلاد حيث أصبح من الواضح أن الولايات المتحدة الأمريكية تحاول استغلال الفوضى لتعزيز أهدافها الخاصة , وفي اندفاع لبناء القدرات , وسّعت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية وغيرها من الوكالات على مدى العام الماضي من حجم فرق استخباراتها في اليمن ، والتركيز الآن هو على زيادة عدد عملاء الإستخبارات . وقد بذلت المملكة العربية السعودية جهوداً للحصول على نفوذ قوي داخل اليمن عن طريق شراء ولاء زعماء القبائل المحلية والمخبرين بدفعات نقدية ومساعدات أخرى . وقد كشفت صحيفة التايمز أن فرقاً من الجيش الأمريكي وعمليات الاستخبارات المركزية الأمريكية تملك مركز قيادة في العاصمة اليمنية صنعاء . ويقود الحملة الأمريكية في اليمن قيادة العمليات الخاصة المشتركة التابعة لوزارة الدفاع مع تنسيق وثيق مع وكالة الاستخبارات المركزية .

المصدر / St. Pete for Peace

صورة: ‏شباب الصمود | الأسباب الحقيقية وراء الضربات الأمريكية على الأراضي اليمنية
ــــــــــــــــــــــــــــ
 صحيفة الحقيقه

تقرير مترجم خاص بصحيفة الحقيقة العدد (94)

تزعم الولايات المتحدة الأمريكية أنها تقوم بإلقاء قنابل على عناصر تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية وتحديداً في اليمن في إطار جهود مكافحة الإرهاب .ولكن الأسباب الأكثر عقلانية لهجمات الولايات المتحدة الأمريكية في اليمن تشمل الآتي :

تأسيس وجود عسكري ، بما في ذلك إقامة قواعد عسكرية لها في اليمن , فمع سقوط الدكتاتوريات التي تدعمها الولايات المتحدة في تونس ومصر أصبح ذلك أكثر أهمية ؛ حيث تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بحملة موسعة ضد تنظيم القاعدة في اليمن وتعبئة مصادر الموارد العسكرية والاستخبارات لتمكين الضربات الأمريكية ورسم خطة على المدى الطويل لإقامة قواعد لها في المناطق النائية في اليمن حيث ينشط المتشددون . وقال مسئول كبير في إدارة أوباما ( إن الخبرة المحدودة للاستخبارات الأمريكية في اليمن قد خلقت نافذة ضعف وأن الحكومة الأمريكية تعمل لمعالجتها بشكل سريع، وحالياً هناك شراكة متنامية مع المملكة العربية السعودية والتي تشترك في حدودها مع اليمن ولها شبكة مخبرين مثمرة في المناطق القبلية في اليمن .
موقع اليمن الجغرافي فاليمن تعتبر مفتاح لتوسيع نفوذ الولايات المتحدة الأمريكية في الشرق الأوسط والقرن الإفريقي وشمال أفريقيا .
مضيق باب المندب قبالة الساحل اليمني (ويعتبر واحد من أكثر الممرات البحرية ازدحاما في العالم ) ، الذي يتم من خلاله عبور أكثر من ثلاثة ملايين برميل من النفط يومياً إلى أوروبا والولايات المتحدة وآسيا ,وقد يتعرض للخطر إذا لم تحصل الولايات المتحدة على دعم من الحكومة اليمنية ، (ملاحظة : 96% من اليمنيين يستنكرون تعاون حكومتهم مع الولايات المتحدة الأمريكية )
تشارك الولايات المتحدة الأمريكية عسكرياً في الصومال ، وكذلك لديها قاعدة عسكرية في جيبوتي وكل ذلك لا يأتي إلا عبر خليج عدن في اليمن
لمساعدة المملكة العربية السعودية في حربها المستمرة مع اليمنيين الشماليين على الحدود .
هنالك اكتشافات نفطية حديثة في اليمن، حيث ذكرت دراسة جديدة بأن اليمن يملك احتياطات هائلة من النفط أكثر من التقديرات السابقة وأضافت الدراسة إلى أن استخراج النفط يتطلب المزيد من الاستثمارات .
ومنذ يونيو كثفت الولايات المتحدة بالفعل من الضربات الجوية في اليمن في هذه الظروف الحرجة التي تمر بها البلاد حيث أصبح من الواضح أن الولايات المتحدة الأمريكية تحاول استغلال الفوضى لتعزيز أهدافها الخاصة , وفي اندفاع لبناء القدرات , وسّعت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية وغيرها من الوكالات على مدى العام الماضي من حجم فرق استخباراتها في اليمن ، والتركيز الآن هو على زيادة عدد عملاء الإستخبارات . وقد بذلت المملكة العربية السعودية جهوداً للحصول على نفوذ قوي داخل اليمن عن طريق شراء ولاء زعماء القبائل المحلية والمخبرين بدفعات نقدية ومساعدات أخرى . وقد كشفت صحيفة التايمز أن فرقاً من الجيش الأمريكي وعمليات الاستخبارات المركزية الأمريكية تملك مركز قيادة في العاصمة اليمنية صنعاء . ويقود الحملة الأمريكية في اليمن قيادة العمليات الخاصة المشتركة التابعة لوزارة الدفاع مع تنسيق وثيق مع وكالة الاستخبارات المركزية .

المصدر / St. Pete for Peace‏

تقرير أمريكي: مواطنون مسالمون باكستانيون يسقطون ضحايا لطائرات أمريكية بلا طيار

شباب الصمود | تقرير أمريكي: مواطنون مسالمون باكستانيون يسقطون ضحايا لطائرات أمريكية بلا طيار
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاء في تقريرنشرته يوم 25 سبتمبر جامعة ستانفورد وكلية الحقوق في جامعة نيويورك أن اهالي منطقة شمال غرب باكستان يعانون من الخوف المستمر بسبب هجمات الطائرات بلا طيار التي تستخدمها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية.

ويقول التقرير:” تزرع الطائرات بلا طيار التي تحلق فوق رؤوس المواطنين الباكستانيين المسالمين القلق والخوف فيهم.وهناك أدلة جلية

 للعيان على استعانة الجيش الأمريكي بتكتيك الضربات المزدوجة حيث يتعرض رجال الإنقاذ القادمين إلى موقع توجيه الضربة الأولى لضربة ثانية”.

وجاء في التقرير أيضا أن أهالي المنطقة يحاولون عدم التحشد في مجموعات كبيرة خوفا من توجيه ضربة من جانب الطائرات بلا طيار. و لا يستطيع بعض الآباء والامهات ارسال أطفالهم الى المدارس.

ويشير كاتبو التقرير إلى صعوبة تحديد العدد الدقيق للضحايا لأن السلطات الباكستانية تحد من دخول ممثلي وسائل الإعلام الى المناطق المتاخمة لأفغانستان.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزير الدفاع ليون بانيتا يصران مرارا على ضرورة استخدام الطائرات بلا طيار في باكستان مؤكديْن على أن الولايات المتحدة تدافع بهذه الطريقة عن أمنها. وفي حال عدم الاستعانة بها تضطر أمريكا على حد قولهما إلى اللجوء إلى تنفيذ عمليات حربية أكثر عدوانية.

المصدر: وكالة “إنترفاكس – آ في أن” للأنباء

صورة: شباب الصمود | تقرير أمريكي: مواطنون مسالمون باكستانيون يسقطون ضحايا لطائرات أمريكية بلا طيار
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاء في تقريرنشرته يوم 25 سبتمبر جامعة ستانفورد وكلية الحقوق في جامعة نيويورك أن اهالي منطقة شمال غرب باكستان يعانون من الخوف المستمر  بسبب هجمات الطائرات بلا طيار التي تستخدمها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية.

ويقول التقرير:" تزرع الطائرات بلا طيار التي تحلق فوق رؤوس المواطنين الباكستانيين المسالمين القلق والخوف فيهم.وهناك أدلة جلية للعيان على استعانة  الجيش الأمريكي بتكتيك الضربات المزدوجة حيث يتعرض رجال الإنقاذ القادمين إلى موقع توجيه الضربة الأولى لضربة ثانية".

وجاء في التقرير أيضا أن أهالي المنطقة  يحاولون عدم التحشد في مجموعات كبيرة خوفا من توجيه ضربة من جانب  الطائرات بلا طيار. و لا يستطيع بعض الآباء والامهات ارسال  أطفالهم الى المدارس.

ويشير كاتبو التقرير إلى صعوبة  تحديد العدد الدقيق للضحايا لأن السلطات الباكستانية تحد من دخول ممثلي وسائل الإعلام الى المناطق المتاخمة لأفغانستان.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزير الدفاع ليون بانيتا يصران مرارا على ضرورة استخدام الطائرات بلا طيار في باكستان مؤكديْن على أن الولايات المتحدة تدافع بهذه الطريقة عن أمنها. وفي حال عدم الاستعانة بها تضطر أمريكا على حد قولهما إلى اللجوء إلى تنفيذ عمليات حربية أكثر عدوانية.

المصدر: وكالة "إنترفاكس – آ في أن"  للأنباء‏

الوزير الكارثة.. تقرير يرصد اكبر صفقة فساد في وزارة الكهرباء وبتوقيع الوزير سميع.

شباب الصمود | الوزير الكارثة.. تقرير يرصد اكبر صفقة فساد في وزارة الكهرباء وبتوقيع الوزير سميع.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*وقف ضد شراء الطاقة وحين رفض التوقيع على عقد شراء من شقيق وزير التخطيط بـ4.7 سنت للكيلو وات بزيادة سنت و7 عن عقد وقع قبل شهرين كلف باسندوة غيره

*أحد العقود لشركة شقيق الوزير الإصلاحي محمد السعدي ووقعة الوزير في منزل با سندوة بودون مناقصة

* بدلاً عن 5 ملايين دولار ستدفع وزارة الكهرباء بموجب عقود سميع 1

2 مليون دولار شهرياً (كقيمة الطاقة). وبدلاً عن 800 مليون ستدفع 3 مليار و600 مليون ريال (قيمة الديزل) شهرياً!

*المدير مختص في الكهرباء قضى 30 سنة في المحطات وقضى الثاني شهوراً في مقيل حميد الأحمر!

خاص الاولى- محمد عبده العبسي

الأسبوع الفائت حصل شقيق وزير التخطيط والأمين المساعد لحزب الإصلاح عبد المجيد السعدي على مكافأة ثورية دسمة: أمر مباشر من وزير الكهرباء ورئيس الوزراء بأكبر عقد شراء طاقة في تاريخ وزارة الكهرباء: توليد 136 ميجاوات في عدة محافظات وبسعر يفوق أسعار جميع عقود الطاقة الموقعة في عهد د/صالح سميع ذاته (4.7) سنت للكيلو وات. رفض مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء خالد عبدالمولى التوقيع على العقد مصراً على إعادة النظر في السعر ومساواته بالعقود الأخرى الموقعة قبل شهرين والتي كان له عليها ملاحظات عدة ليفاجأ بعد أيام بقرار رئيس الوزراء تكليف مدير آخر للمؤسسة وتعيينه مستشاراً وهذه ليست المرة الأولى التي يتعدى باسندوة على صلاحيات الرئيس ويهين منصب رئيس حكومة.

الوثيقة 1 والجدول التفصيلي يوضح المديريات والكميات والسعر

باختصار شديد: شراء الطاقة يكلف وزارة الكهرباء شهرياً 5 ملايين دولار (قيمة الطاقة) و800 مليون ريال (قيمة الديزل). إنه أشبه بشراء كيلو حلوى بسعر كيلو ذهب أو مثل استئجار جناح في فندق ودفع مبلغ يفوق قيمة شراء، أو بناء، الفندق ذاته. هذا ما تفعله وزارة الكهرباء: تشتري 200 ميجاوات من باخرة على البحر بقرابة 19 مليار ريال سنوياً وبوسعها بهذا المبلغ إنشاء محطة غازية حكومية 200 ميجاوات تدوم عشرات السنين إضافة لإصلاح بعض المولدات الخارجة عن الخدمة” حسب تقرير برلماني.

وشراء الطاقة، وكان عادةً سيئةً لحكومتي (باجمال ومجور)، صار استراتيجية لحكومة باسندوة. فمنذ تولي صالح سميع وزارة الكهرباء ارتفعت فاتورة شراء الطاقة من الشركات الأجنبية إلى الضعف: فبدلاً عن دفع 5 ملايين دولار ستدفع الوزارة بموجب العقود الستة الجديدة 12 مليون دولار شهرياً (كقيمة الطاقة). وبدلاً عن دفع 800 مليون ريال ستدفع 3 مليار و600 مليون ريال (قيمة الديزل) شهرياً. ويبدو أن اليمن مع حكومة الوفاق ووزراء حميد الأحمر تتقدم إلى الخلف “بالريوس”!

سعر الشراء وطريقته، وليس الإفراط في شراء الطاقة فحسب، ما اتهم به حكومة الوفاق. إن معظم عقود شراء الطاقة تمت في حكومة د/ علي مجور بإعلان مناقصة بينما كل عقود حكومة محمد باسندوة تمت بمخالفة قانون المناقصات وبأمر الشراء المباشر من قبل الوزير والدكتور الجامعي صالح سميع. بل وكان سعر الكيلووات في عقود الشراء السابقة حتى يونيو 2012 بـ5 ريالات للكيلو (نظام 24 ساعة) عدا عقداً وحيداً بـ14 ريالاً للكيلو (نظام 12 ساعة) هو عقد أجريكو البريطانية ويمثلها عبدالمجيد السعدي شقيق وزير التخطيط د/ محمد السعدي.

هل كان صالح سميع يكذب في ما قاله قبل أيام إذن؟

يخجلني قول نعم. اعترف سميع في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي أن شراء الطاقة كارثة، لكنه استدرك قائلاً “إنها ضرورة ملحة” وزعم: “أن سعر شراء الكيلو بـ3 ريالات ونصف في مقابل 12 ريالاً في عهد المخلوع”. غير أن عقود الشراء التي وقعها سميع نفسه مع شركات الطاقة والوثائق المنشورة أمامكم تقول كلمة واحدة: كذاااااااااااب!

هناك كذبة أخرى أيضاً. زعم الوزير أن “شراء الطاقة سينتهي بعد 6 أشهر”. كل عقود شراء الطاقة التي تنفرد بنشرها صحيفة “الأولى” تقول إن مدتها سنتان لا 6 أشهر كما زعم الوزير. والأسوأ أن جميعها نصت على بند لم يرد في العقود أيام “المخلوع”: تدفع مؤسسة الكهرباء للشركة عن المدة كاملة في العقد في حال طلبت إنهاء العقد لأي سبب كعدم توفر الديزل. وهذا أحد بنود العقود التي اعترض عليها مدير المؤسسة ومدير الإدارة الفنية المختصة.

تفاصيل عقود شراء الطاقة الخمسة

إليكم تسلسلاً زمنياً بكافة العقود الموقعة منذ تولي صالح سميع: قبل أكثر من شهرين أعلنت الوزارة عن مناقصة لشراء 30 ميجاوات في عدن وانحصر التنافس بين شركتين. غير أن وزير الكهرباء استدعي قبل فتح مظاريف المناقصة بيومين إلى منزل رئيس الوزراء للتوقيع على العقد مع شركة “آي بي آر” ووكيلها رجل الأعمال المعارض صالح بن فريد الصريمة. ورغم أن التعاقد تم بطريقة غير قانونية إلا أن سعر الشراء أرخص بكثير من السعر الذي أقيل بسببه مدير مؤسسة الكهرباء فهو بـ3 سنت للكيلووات مقابل 4.7 سنت للكيلووات في عقد السعدي.

في ذات الشهر كان العجز في الطاقة الكهربائية بمحافظة الحديدة آخذاً في التزايد. تفاقم الوضع سريعاً مع الحر فوجه رئيس الجمهورية، إثر لقائه أعيان المحافظة، بسرعة شراء 60 ميجاوات. وهنا وللمرة الثانية لم تعلن وزارة الكهرباء مناقصة عامة بحجة تنفيذ توجيهات الرئيس القاضية “بسرعة شراء” فقامت بتجديد عقد قديم مع شركة الأهرام التابعة لحسن جيد –أكثر المستفيدين من عقود الطاقة في النظام السابق- لشراء 10 ميجاوات في عدن و60 ميجاوات في الحديدة، لكن بسعر هو الأرخص على الإطلاق قياساً بكافة العقود الموقعة في عهد صالح سميع: 2.7 سنت للكيلووات.

وزادت شهية الحكومة في شراء الطاقة مع وفرة القروض والمنح الخليجية المقدمة لقطاع الكهرباء فسلكت الطريق الخطأ: شراء الطاقة بدلاً عن مشاريع البنية التحتية (بناء محطات جديدة بقدرة توليدية عالية) أو تقليل الفاقد الذي تجاوزت نسبته 34% بما لا يقل عن 16 مليار ريال (وذلك بصيانة وتطوير الشبكة وإصلاح المولدات الخارجة عن الخدمة). وبسبب وفرة الأموال ورغم سد حاجة محافظة الحديدة بـ60 ميجاوات وقعت وزارة الكهرباء وللمرة الثالثة، ودون إعلان مناقصة وبالأمر المباشر، عقد شراء 30 ميجاوات إضافية من شركة k الاسترالية ووكيلها أحمد العيسي بسعر أعلى من العقد الموقع في نفس المحافظة (3.6) سنت للكيلو وات. ألا يبدو الفساد الثوري أوقح؟

ثم للمرة الرابعة والخامسة تباعاً وقع سميع بالأمر المباشر ودون إعلان مناقصة عقدان منفصلان مع رجل الأعمال المنضم للثورة فتحي توفيق عبدالرحيم لشراء 60 ميجا في حضرموت (توتال) و25 ميجاوات مع الوزارة لسترتفع مع يناير 2013م إلى 50 ميجا ولمدة عشرين عاماً. على أن ميزة واحدة في عقدي فتحي تجعلني أستثنيه من الجدول أدناه وتجعله مختلفاً عنها. إنهما بالغاز وليس بالديزل ولا مجال للمقارنة.

سأورد معلومة جوهرية يغفل عنها الرأي العام لطالما نبهت إليها: تكلفة إنتاج 400 ميجاوات من الكهرباء بالديزل يكلف مليون دولار ونصف في اليوم بينما يكلف إنتاج نفس الكمية بالغاز 126ألف دولار. بمعنى فارق سعر يومي مليون 376 ألف دولار. إنه مبلغ مغر قادر على استئجار عشرات المرتزقة من مخربي الكهرباء. وبالتالي فمشكلة الكهرباء هي بالأساس مشكلة الديزل. والذين يضربون الكهرباء هم المتورطون بضرب أنبوب صافر. ليس علي عبدالله صالح وحده من يستفيد من ضرب محطة مأرب وإنما من يزودون محطات الديزل والمازوت بالوقود ومن لا يريدون وقف استيرادهما من الخارج والاعتماد عليهما في إنتاج الطاقة.

عقود شراء الطاقة وكلّها بالأمر المباشر في عهد وزير الكهرباء د/ صالح سميع

اسم الشركة آي بي آر شركة الأهرام شركة k الاسترالية أجريكو مجموعة السعدي

الوكيل صالح الصريمة حسن عبده جيد أحمد العيسي عبدالمجيد السعدي

كمية الطاقة 60 ميجاوات 60 ميجاوات 30 ميجاوات 136 ميجاوات

سعر الكيلو وات 3

سنت للكيلو 2.7

سنت للكيلو 3.6

سنت للكيلو 4.7

سنت للكيلو

المحافظة عدن الحديدة الحديدة عدة محافظات

الشروط الفنية مجحفة معقولة مجحفة مجحفة جداً

المدة سنتان سنتان سنتان سنتان

17 ملاحظة فنية أطاحت بمدير شراء الطاقة

حتى أثناء توقيع الخمسة العقود كان مدير عام المؤسسة المهندس خالد عبدالمولى يبدي كمختص ملاحظات فنية يرمي بها الوزير عرض الحائط متعذراً بتوجيهات “من فوق”.

وجاء العقد السادس! قبله طلبت شركة اجريكو البريطانية برسالة رقم (0114) تحويل عقودها لصالح مقاول بالباطن هو ذاته وكيلها: عبدالمجيد السعدي. وهنا وقع الصدام بين الوزير سميع ومدير المؤسسة عبد المولى. كان سميع قد شرع قبل قرار تنحية مدير المؤسسة بعمليات تصفية، ذات صبغة حزبية، أبرز ضحاياها مدير عام شراء الطاقة المهندس عارف طه الذي أبدى 17ملاحظة فنية على عقد شركة “آي بي ار” ووكيلها المعارض صالح الصريمة.

يبدو سعر شراء الكيلووات 3 سنت في عقد “آي بي آر” معقولاً إلا أن شروطه المجحفة رفعت سعر الكيلو فعلياً إلى 3 سنت ونصف. في البداية رفضت الوزارة إرسال صورة من العقد (17 صفحة بالإنجليزية ننشر منه صفحتان) للمؤسسة ثم بعد سلسلة رسائل متبادلة فعلت. درست الإدارة المختصة العقد فوجدته مجحفاً بحق الوزارة ومخالفاً لعقود 2010م. ومن أبرز أوجه الإجحاف بحسب وثيقة رسمية، التالي:

1- تحميل المؤسسة تكاليف فيزا موظفين شركة “آي بي آر” التي تتحملها عادة وفي جميع العقود السابقة الشركة.

2- تحميل المؤسسة تكاليف الضرائب الخاصة بشركة “آي بي آر” وموظفيها.

3- إلغاء غرامة الإفراط في استهلاك الوقود بالسعر العالمي

4- إلغاء غرامة التذبذب في معامل القدرة.

5- تعويض شركة “آي بي آر” في حالة إنهاء العقد قبل الفترة الكاملة المنصوص عليها في العقد بخلاف العقود السابقة التي يتم يتحملها الطرفان.

6- تتحمل المؤسسة تكاليف توفير الحماية للنقل وإعادة المعدات والموظفين.

7- على المؤسسة الدفع بالدولار، وهذا غير قانوني لأن المؤسسة تدفع عادة بالريال وليس لديها حساب بالدولار بسبب نظام البنك المركزي وتقلبات أسعار الصرف.

8- فتح اعتماد مستندي بالبنك بقيمة استهلاك المشروع.

9- تتحمل المؤسسة رسوم التخليص والفحص الجمركي وهذا إجراء غير قانوني تتحمله عادة الشركة لا المؤسسة.

وغير ذلك من الملاحظات الفنية التي بدلاً من الأخذ بها أصدر وزير الكهرباء قبل شهر قراراً بتعيين مدير جديد لشراء الطاقة عقاباً على ملاحظاته.

عقد السعدي النازل بزنبيل من الإصلاح

حتى مدير شراء الطاقة الجديد أبدى جملة ملاحظات فنية هامة على عقد مجموعة السعدي كتلك التي أبداها سلفه على عقد شركة “آي بي آر”. في رسالة رسمية برقم 145 بتاريخ 12/9/2012م تنشرها “الأولى” قال مدير شراء الطاقة المهندس عبدالله شرف شبيان إن مجموعة السعدي قدمت “أسعاراً جديدة مرتفعة مقارنة بالعقود المماثلة، منها مواقع تم تحديد أسعارها من قبل شركات بيع الطاقة” مطالباً بإحالة “عقد شراء الطاقة 136 أجريكو إلى لجنة المناقصات”. وهو ما وجه به مدير عام المؤسسة المهندس خالد عبدالمولى الذي لم يعد وزير الكهرباء يحتمل حرصه على اتباع إجراءات قانونية سلمية.

وفي رسالة تفصيلية أخرى، تنفرد “الأولى” بنشرها أيضاً، طالب المدير بالتالي:

1- صياغة مسودة العقد في ضوء العقود المشابهة.

2- تحديد الموقف القانوني لعملية تحويل العقد من أجريكو إلى ATG كمقاول من الباطن وصحة هكذا إجراء.

3- متابعة معالجة الدفعة المقدمة من أجريكو بمبلغ 6 ملايين و564.535 ألف دولار أمريكي وتحويلها لـATG علماً أن العقد انتهى بتاريخ 30/6/2012م والضمان التنفيذي لأجريكو سينتهي في 30/9/2012م والتي رفضت تجديده.

4- معالجة الالتزامات التشغيلية أو مطالبات أو غرامات بين أجريكو والمؤسسة وهذا يتطلب التزام مجموعة السعدي دفع أي التزامات عن العقدين المنتهين في 30/6/2012م على شركة أجريكو بما فيها الدفعة المقدمة.

5- إضافة فقرة في العقد أن المؤسسة يحق لها الاستغناء عن أي موقع في العقد عند توفر بدائل مملوكة للمؤسسة، وهو ما رمى به الوزير أيضاً عرض الحائط.

6- تعديل نموذج ضمان الأداء في العقد بموجب التعميم من اللجنة العليا للمناقصات والمزايدت. كل هذه الملاحظات الفنية المرفوعة من المؤسسة إلى الوزير تم إسقاطها في عقد مجموعة السعدي إلى جانب إعفائه من الرسوم الجمركية والضرائب والرسوم الحكومية وإلغاء غرامتي الإفراط في استهلاك الوقود والمحافظة على معامل القدرة. حتى أن إدارة شراء الطاقة بالمؤسسة قامت بإجراء مقارنة بين عقد السعدي وعقد أجريكو التي هو وكيلها في 2010م ومقاولها بالباطن في 2012. الجدول:

مقارنة بين عقد السعدي 2012 وعقود 2010م مع اجر يكو التي هو وكيلها

العقود السابقة عقد السعدي 2012م.

البند 2.4: وهو بند موجود حتى في عقود أجريكو لعامي 2006 و2007 كون الدستور ينص على ألا إعفاء ضريبي إلا بقانون عقد السعدي معفي من الرسوم الجمركية والضرائب والرسوم الحكومية وقد تم حذفه من العقد الأخير.

الدفعة المقدمة في عقود 2010 60 يوماً الدفعة المقدمة في عقد السعدي 3 أشهر

فترة الاستحقاق 60 يوماً 45 يوماً فقط.

ألغي بند التعويض غير قانوني بعقود 2010 في عقد مجموعة السعدي أضيفت

أضيفت غرامة إخفاق في المحافظة لمعامل القدرة بين (0.80-0.85) بعقود 2010في عقد مجموعة السعدي ألغيت.

أضيف نص صريح باحتساب غرامة إفراط استهلاك الوقود بالسعر العالمي بعقود 2010 في عقد مجموعة السعدي ألغيت

نص البند 12.8 على: عدم تحويل العقد أو جزء لمقاول بالباطن دون موافقة الطرفين تحويل العقد من أجريكو البريطانية إلى مجموعة من طرف واحد.

نصت الفقرة 11.1 على: يقر الطرفان أن المحطة في اليمن وعلى هذا ليس هناك شرط لتوفير ضمانة الدفعة المقدمة استبدلت بفقرة لصالح مجموعة السعدي.

الفرق بين رجل مختص وآخر مندس

شرعت المؤسسة العامة للكهرباء مع بداية العام الجاري بخطة ذكية للحد من شراء الطاقة من الشركات الأجنبية على مرحلتين تدريجيتين. الأولى ممثلة بتخفيض 63 ميجاوات تمت في يناير 2012م مع إيجاد بدائل مناسبة قدمها مدير عام مؤسسة الكهرباء المهندس خالد عبد المولى للوزير: الأول بديل استراتيجي بإنشاء محطتين تعملان بالفحم بقدرة 500 ميجا في محافظتي عدن والحديدة. فيما الثاني بديل عاجل بإنشاء 4 محطات بالمازوت بقدرة 60 ميجاوات في (الحديدة/ عدن/ المخا/ وساحل حضرموت) إلى جانب محطتين بالغاز الطبيعي بقدرة 50 ميجا في العُقلة شبوة ووادي حضرموت. غير أن الوزير “الثوري”، وضع خطة في دُرج مكتبه وأخذ يوقع عقود شراء الطاقة!

المشكلة ليست في عدم انسجام وتناغم الأداء بين الوزير ومدير المؤسسة فحسب. بل الفرق بين رجلين: أحدهما مختص والآخر لا علاقة له بالكهرباء من قريب ولا بعيد وقراءة سيرتي الرجلين تؤكد ذلك. الأول قضى 30 عاماً في محطات الكهرباء والآخر قضى بضع شهور في مقيل حميد الأحمر. الأول رغم تعيينه قبل فترة وجيزة وقف بجسارة ضد سياسة شراء الطاقة بينما يريد الوزير إغراق المؤسسة بعقود الشراء استجابة لتلفون من فوق!!

تلك هي المشكلة باختصار.

البطل الذي أعاد الكهرباء للعاصمة!

لدى الحكومة ذريعة جاهزة: ضرب المحطة الغازية و”الضرورة الملحة”. ولدى الحناجر الثورية المتحمسة ذرائع أكثر: لقد أعاد الوزير سميع الكهرباء لسكان العاصمة بعد معاناة عام ونصف، حتى أن ساعات إطفاء الكهرباء تراوحت بين (10-14) ساعة في اليوم بين أغسطس 2011 وفبراير 2012م. سيقال أيضاً: إن محطة مأرب الغازية كانت إذا تعرضت لاعتداء بسيط في عهد النظام السابق تغرق العاصمة في الظلام شهراً بينما لا يستغرق إصلاحها مع حكومة الوفاق والوزير سميع يوماً أو يومين. لا شيء من ذلك صحيح.

إن سبب انطفاء الكهرباء عن صنعاء حتى عند ضرب المحطات الغازية هو تشغيل محطات صنعاء الست (حزيز 1و 2 و3 وذهبان 1و2 والقاع) التي تعمل بالديزل والمازوت والقادرة على إضاءة العاصمة 18 ساعة من دون محطة مأرب. أثناء الثورة، أو الأزمة، كانت هذه المحطات واقفة بذريعة انعدام الديزل إضافة إلى سبب وجيه: قرار حكومة مجور وقف توليد الكهرباء بالديزل والمازوت نهائياً أواخر 2010م الذي نقضته حكومة باسندوة بل واستأجرت أكثر من 300 ميجاوات جديدة! وبموجب ماذا؟ بموجب توصيات مجلس النواب الذي شكل في 30/7/2010م لجنة تقصي حقائق وضمت 8 أعضاء بارزين هم: سالم حيدرة/ علي المعمري/ علي حسين عشال/ صخر الوجيه/ محمد عبداللاه القاضي/ زيدان دهشوش/ فؤاد عبدالكريم/ حسين السوادي!

ألم أقل إن التقدم في اليمن “بالريوس”.

http://www.aloulaye.com/index.php?option=com_k2&view=item&id=3526%3A0000-00-00+00%3A00%3A00&Itemid=59&utm_source=twitterfeed&utm_medium=facebook

شباب الصمود | بحضور علمائي وجماهيري حاشد..رابطة علماء اليمن تعلن نجاح مؤتمرها التأسيسي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

“الحق نت”

اختتمت مساء اليوم في العاصمة صنعاء أعمال المؤتمر التأسيسي لرابطة علماء اليمن بحضور عدد كبير من علماء ومشائخ الدين من مختلف محافظات الجمهورية.

وكانت رابطة العلماء في صباح اليوم قد بدأت مؤتمرها التأسيسي بجلسة افتتاحية حضرها أعضاء الجمعية العمومية للرابطة بالإضافة إلى عدد من الضيوف يتقدمهم أكاديميون وأساتذة جامعات وأعضاء بمجلس النواب.

وفي جلسة

الافتتاح التي بدأت بآي من الذكر الحكيم ألقى العلامة يحيى حسين الديلمي كلمة اللجنة التحضيرية، رحب فيها بالآباء العلماء والأعضاء المشاركين في المؤتمر التأسيسي والضيوف الحاضرين، ولافتاً لدور وأهمية الرابطة بما تمثله من كيان مؤسسي جامع بين العلم والعمل، يكون له النتائج الطيبة التي تحقق في مجملها النهوض للأمة واستعادة مكانتها وريادتها في مختلف المجالات، ووجه في كلمته الدعوة إلى الجميع لتضافر الجهود من أجل إنجاح وتحقيق أهداف الرابطة على أرض الواقع، باعتبارها محل إجماع إسلامي ووطني.
كما ألقى الشيخ سهل إبراهيم بن عقيل –مفتي محافظة تعز- كلمة العلماء، تطرق فيها إلى أهمية قيام الرابطة بدورها وواجبها في توجيه الأمة إلى طريق الرشاد، ومذكراً بتاريخ اليمنيين في نشر الصناعة والعلم والمعرفة، داعياً العلماء إلى التمسك بالحق وإن عظم وترك مغريات الدنيا وإن حسُنت، مما يقدمه الحكام استرضاء للعلماء مقابل الإفتاء على هواهم أو كتم ما يعلمونه من الحق.
وبعد الإعلان عن انتهاء الجلسة الافتتاحية غادر الضيوف قاعة المؤتمر، وتم استكمال أعمال المؤتمر في جلسة مغلقة اقتصرت على أعضاء الجمعية العمومية ممن يحملون بطائق مشاركة، كان قد تم توزيعها عليهم قبل الجلسة الافتتاحية.
حيث قرأ سكرتير اللجنة التحضيرية الأستاذ عبدالسلام الوجيه تقريراً نهائياً عن اللجنة التحضيرية المكلفة بالإعداد والتحضير للمؤتمر التأسيسي، استعرض فيه المهام التي أنجزتها اللجنة التحضيرية خلال الفترة الماضية، مؤكداً بأن اللجنة استقبلت ما يقارب ألف استمارة طلب عضوية لعلماء ومشايخ ودعاة وخطباء من مختلف محافظات الجمهورية.
ومضيفاً بأن اللجنة التحضيرية قررت عقد المؤتمر التأسيسي في كلٍّ من أمانة العاصمة ومحافظة صعدة بالتزامن تسهيلاً للمشاركة في أعمال المؤتمر التأسيسي من قبل أعضاء الجمعية العمومية في المناطق المختلفة.
وفي ختام تقريرها أعلنت اللجنة التحضيرية للرابطة على لسان سكرتيرها استقالة أعضائها، مفسحة المجال لأعضاء الجمعية العمومية لاختيار من يرونه مناسباً لرئاسة أعمال المؤتمر التأسيسي.
وبعد تشكيلها من القاعة بدأت رئاسة المؤتمر ممارسة مهامها بطرح مشروع النظام الأساسي على القاعة للتصويت، والذي تم إقراره بالإجماع، بعد ذلك تمت تزكية أعضاء الهيئة الاستشارية للرابطة بالإجماع بناء على القائمة المقترحة من بعض أعضاء الجمعية العمومية والتي ضمت كلاً من العلماء: محمد محمد المنصور، سهل إبراهيم بن عقيل، عبدالرحمن حسين شايم، حمود عباس المؤيد، أحمد محمد الشامي، محمد يحيى الجنيد، محمد محمد المطاع، أحمد صلاح الهادي، صلاح الهاشمي، محمد عبدالغفار حسان، إبراهيم محمد الوزير، قاسم محمد الكبسي، أحمد درهم حورية، حسين مجدالدين، عبدالرحمن حسن الحوثي، وخمسة أعضاء آخرين تمت ضمهم بالتزكية في قوام الهيئة الاستشارية، والذي من المقرر أن يبلغ عدد أعضائها عشرين عضواً.
تلا ذلك إعلان رئاسة الجلسة عن بدء العملية الانتخابية لاختيار أعضاء الهيئة التنفيذية، حيث تم قراءة أسماء العلماء المتقدمين بطلب الترشح لعضوية الهيئة التنفيذية للرابطة والبالغ عددهم (42) مرشحاً، بناء على القوائم والكشوفات المعدة سلفاً متضمنة أسماء وأرقام طالبي الترشح.
وبعد موافقة القاعة على تشكيل اللجنة الفنية المساعدة برئاسة الأستاذ عبدالفتاح الشرفي، والتي تفرعت منها لجان الصناديق (وعددها 3) تمت عملية الاقتراع والتصويت بصورة هادئة ومتتالية، حيث تم توزيع بطائق الاقتراع على أعضاء الجمعية العمومية فرداً فرداً، لاختيار 29 عضواً من بين المرشحين لعضوية الهيئة التنفيذية، وهذا العدد هو ما يشكل قوام الهيئة التنفيذية للرابطة بحسب نظامها الأساسي، وقد اتسمت هذه العملية -التي استمرت حوالي ساعتين- بالسرية والإقتراع الحر المباشر حسب أعضاء في الجمعية العمومية.
وبعد الانتهاء من عملية الاقتراع وإغلاق الصناديق أعلنت رئاسة المؤتمر عن بدء عملية فتح الصناديق وفرز الأصوات، وقد باشرت اللجان عملها تحت رقابة ممثلين عن المرشحين والقاعة، وأثناء عملية الفرز تم تشكيل لجنة لصياغة مشروع البيان الختامي للمؤتمر التأسيسي من كل من العلماء: أحمد لطف الديلمي وقاسم محمد الكبسي وسهل ابراهيم عقيل وعبدالله عبدالواحد البناء وعبدالسلام عباس الوجيه، وقد تم السماح لمن يرغب من أعضاء الجمعية العمومية بمغادرة القاعة لغرض أداء الصلاة وتناول الغداء.
وبتواصل عملية الفرز وعودة الأعضاء الذين خرجوا من القاعة للصلاة والغداء، تم توافد عدد من الضيوف المهتمين والإعلاميين، وألقيت عدد من الخطابات والأناشيد الدينية، وفي تمام الساعة الخامسة والنصف مساءاً أعلنت رئاسة الجلسة عن النتائج النهائية لعملية فرز الأصوات في كل من الأمانة ومحافظة صعدة، والتي انتهت بالتزامن، وذلك على النحو التالي: أحمد عبدالله عقبات، محمد بدرالدين الحوثي، عبدالله حمود درهم العزي، طه أحمد محمد المتوكل، شمس الدين محمد شرف الدين، المرتضى بن زيد المحطوري، محمد قاسم الهاشمي، عبدالسلام عباس الوجيه، محسن صالح الحمزي، عبدالمجيد عبدالرحمن الحوثي، محمد عبدالله الشرعي، إسماعيل إبراهيم الوزير، عبدالرحمن شمس الدين، عدنان أحمد الجنيد، يحيى حسين الديلمي، عبدالله عبدالواحد البناء، شمسان محسن أبونشطان، عبدالله محمد الشاذلي، فؤاد محمد ناجي، محمد محمد أحمد المأخذي، محمد عبدالولي البركاني، عبدالله هاشم السياني، علي محمد الحمزي، عبدالله ناصر عامر، حسن علي عجلان النعمي، أحمد يحيى المحبشي، طاهر محمد عباس، إبراهيم أحمد الديلمي، محمد حمود الأهدل.
وبعد إعلان أسماء الفائزين بعضوية الهيئة التنفيذية، دعا رئيس الجلسة لعقد مؤتمر صحفي مع رئاسة أعمال المؤتمر ولجنة الصياغة، حيث قام مقرر لجنة الصياغة الأستاذ عبدالسلام الوجيه بقراءة البيان الختامي، الذي حصلنا على نسخة منه وفيما يلي نصه:
“الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الأمين، وعلى آله الغر الميامين، وأصحابه المنتجبين، ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين وبعد:
عملاً بقوله تعالى: (ولتكن منكم امة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون) صدق الله العظيم , فقد تيسر بحمد الله تعالى وتوفيقه للجمعية العمومية لرابطة علماء اليمن عقد مؤتمرها الأول في يوم الأحد 29شوال 1433هـ الموافـــق 16سبتمبر 2012م بحضور (554) من المشاركين، وقد جرى في المؤتمر اقرار مشروع النظام الأساسي، واختيار الهيئة الاستشارية وانتخاب الهيئة العليا للرابطة بطريقة الانتخاب الحر المباشر، كما جرى خلال المؤتمر أيضاً مناقشة الأوضاع الراهنة التي تعيشها اليمن والمنطقة الإسلامية، وخرج المؤتمر بالتوصيات والقرارات التالية:
وجوب تعزيز مبدأ الوحدة الإسلامية بين أبناء الأمّة ، امتثالاً لقوله تعالى (وأن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون) صدق الله العظيم, ووجوب المحافظة على الوحدة اليمنية والنسيج الاجتماعي للشعب اليمني، ونبذ دعوات الفرقة والانقسام التي تحاول إشعال الفتن بين أبناء الأمّة الواحدة والوطن الواحد، وتمزيق صف الأمّة وإضعافها، وجرّها إلى حروب أهليّة وفتن لا تخدم سوى أعدائها.
1- احترام حريّة الفكر، والقبول بالرأي والرأي الآخر، وبالتعدّد السياسي، والتعدّد المذهبي الواقع في إطار التراث الفقهي الإسلامي النابع من الكتاب والسنة، وأصول وقواعد الشريعة الإسلامية السمحة.
2- استنكار العلماء المشاركين في المؤتمر ما يقوم به البعض من إثارة للنعرات الطائفية والمذهبية وزرع بذور الأحقاد والضغائن بين أبناء اليمن عبر المنابر الإعلامية المختلفة خدمة لسياسات أعداء الأمة، ودعوا القائمين على وسائل الإعلام والخطباء والدعاة وقادة الرأي والفكر إلى القيام بواجبهم في جمع الكلمة، ولم الشمل، وتوحيد الصف، وإشاعة روح التسامح، وغرس مبادئ الإخاء والمحبّة والتعاون والتكافل بين أبناء المجتمع، وتنقية المناهج التعليميّة والمنابر الإعلاميّة من كل ما من شأنه إثارة النعرات وزرع بذور الحقد والكراهية بين أفراد المجتمع وشرائحه.
3- يؤكّد العلماء المشاركون في المؤتمر على حرمة قتل النفس المحترمة بدون حق، وعلى حرمة استباحة دماء الأبرياء واستهداف الآمنين تحت أي مبرر، ويدين المؤتمر التفجيرات التي تحدث بين الحين والآخر في بعض المحافظات ويعتبرونها جرائم بشعة، وظاهرة سلبية تتنافى مع مبادئ الإسلام وقيمه السمحة التي لا تمت إلى الشعب اليمني بصلة، ويهيب المؤتمر بالجهات الرسمية المعنية القيام بمسئولياتها في حماية المواطنين وأداء واجبها.
4- يرفض العلماء المشاركون في المؤتمر رفضاً قاطعاً الانتهاكات الأمريكية للسيادة اليمنية براً وبحراً وجواً، والتدخّل السافر في شئون الشعب اليمني، كما يرفض العلماء أيضاً أي شكل من أشكال الوصاية على اليمن أو أي تدخّل خارجي إقليمي أو دولي في الشأن اليمني تحت أي مسمّى كان.
5- يؤكّد العلماء المشاركون على ضرورة حل قضيّة الجنوب وقضية صعدة حلاًّ جذرياً وعادلاً، بما يكفل رفع الظلم عن ابنائها، وحفظ حقوقهم، بدءاً بإشراكهم في العمل السياسي، وانتهاءً بإعادة ما دمّرته الحروب العبثية الظالمة، وتعويض المتضررين، ورد الاعتبار لمن تعرّضوا للاعتداءات ومن مُورِسَت في حقّهم مختلف الانتهاكات والتعسّفات، وبما يضمن عدم ممارسة سياسة الإقصاء والتهميش لهم، أو تكرار الحروب العبثية الظالمة عليهم.
6- يدعو المشاركون مراكز القوى السياسية في اليمن وكافّة الأطراف المعنيّة إلى المضي قدماً في التشاور والحوار للخروج بالحلول والرؤى الكفيلة بمعالجة الاختلالات القائمة وإصلاحها، وإزالة أسباب التوتر والاحتقان السياسي القائم، الأمر الذي من شأنه أن يخرج اليمن من الأزمة الراهنة التي تعيشها، والوصول بالوطن إلى بر الأمان.
7- يؤكد العلماء على عروبة فلسطين كل فلسطين وقدسية الأقصى الشريف واستعداد المسلمين للجهاد وتحرير كل المقدسات الإسلامية وعدم الاعتراف بالمعاهدات والاتفاقيات التي تعارض حق الشعب الفلسطيني في العودة إلى أراضيه.
8- يجرم العلماء أي إساءة وبأي شكل من الأشكال للمقدسات الإسلامية ويؤكدون أن الإسلام يحترم مقدسات الديانات الأخرى كما يؤكد العلماء على وجوب التصدي لكل المخططات المعادية التي تسعى إلى تشويه الإسلام والإساءة إلى شخصية الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم ويدعون أبناء الأمة إلى اليقظة والحذر ومواجهة المؤامرات على الإسلام والمسلمين.
وأوصى المؤتمر بالتأكيد على ما تضمنه البيان الختامي لحفل الإشهار والملخص فيما يلي :
– إحياء الهجر والمدارس العلمية وإعادة دور المساجد كمراكز إشعاع حضاري وعلمي ودعم وتشجيع حلقات العلم ورفدها بالعلماء المجتهدين لتقوم بدورها في تنوير المجتمع.
– الاهتمام بالتراث الإسلامي في اليمن والحفاظ عليه من خلال رصد وفهرسة وتصوير وتحقيق وطبع ونشر المخطوطات وإخراجها للناس.
– الاهتمام بالعلم والعلماء وإبراز دورهم في توجيه ونصح وإرشاد المجتمع وحل مشاكله وقضاياه.
– توظيف وتسخير وسائل الإعلام المختلفة من تلفزيون وإذاعة وصحف ونشرات لإيصال صوت العلماء والخطباء والمرشدين والدعاة والاستفادة من الوسائل المعاصرة في خدمة الدعوة ونشر الثقافة الاسلامية.
– منع إستهداف المساجد والحلقات العلمية ومحاربتها أو حصرها على أحزاب وفئات محددة.
– الإهتمام بالفتوى وإنشاء دار مركزية للإفتاء متكاملة التنظيم ولها فروع تشمل جميع المحافظات بحسب إحتياجاتها وخصوصياتها.
– إنشاء مراكز أبحاث ودراسات متخصصة ترفد العلماء بما يحتاجونه من معلومات حول مختلف القضايا المعاصرة التي تستدعي لتكوين رؤية شرعية حولها من قبل المختصين .
– تسهيل تبادل الزيارات والتواصل بين العلماء في مختلف المناطق اليمنية وبقية الأقطار الإسلامية لتعميق الوحدة الوطنية والإخوة الإسلامية والتعاون والتكافل فيما يرضي الله تعالى وتحقيق المصلحة العامة.
– العمل على تقارب الآراء والأفكار والتعاون في المتفق عليه وإعذار بعضنا البعض في المختلف فيه كونه لا يمثل إلا القليل من المسائل التي أغلبها فرعية .
– حصر وحماية الأوقاف والوصايا الخاصة بالعلماء والمتعلمين والمدارس والأربطة والهجر وتخصيصها لما أوقفت له كي تؤدي دورها في تمويل عملية النهوض بالحركة العلمية.
– تشجيع ودعم الخطباء والمرشدين والدعاة المؤهلين في المناطق والقرى والأرياف المحتاجة إليها وإنشاء صناديق لتمويل نشاطاتهم وضمان معائشهم.
سائلين المولى عز وجل أن يحمي اليمن من الفتن والمحن وأن يجمع كلمة المسلمين ويرفع شأن المؤمنين وأن يحق الحق ويبطل الباطل إنه على ما يشاء قدير , وفق الله الجميع لما فيه الخير والصلاح ، وجنب الله اليمن وأهله الشرور والفتن ، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله الطاهرين.
صادر عن رابطة علماء اليمن بتاريخ : 29/شوال/1433هـ الموافق: 16/9/2012م”.

Photo

شباب الصمود | إصابة 4 أطفال في انفجار جسم من مخلفات الحرب بلودر وتشييع جثمان السائق الخاص لوزير الدفاع.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

“الأولى”- صنعاء:

أصيب 4 أطفال بمدينة لودر، أمس الأول، بإصابات متفاوتة، لدى انفجار جسم لقذيفة مضاد طيران من مخلفات الحرب بين القاعدة والجيش اليمني، كانوا يعبثون به.

وقال لـ”الأولى” مصدر محلي إن إحدى الإصابات خطيرة، وأدت إلى إتلاف أنسجة الساقين لأحد الأطفال، وإن المصابين هم: أحمد محمد الشن

يف، يوسف صالح، صالح أحمد الهارب (إصابة خطيرة)، وعلاء ناصر.

وأضاف المصدر أن أهالي الأطفال المصابين نقلوا ذويهم الجرحى إلى مستشفى لودر، ما عدا المصاب صالح أحمد الهارب، فقد تم نقله إلى أحد المستشفيات بعدن.

إلى ذلك، شيع المئات من المواطنين ومسؤولون في السلطة المحلية في منطقة الصعيد، جثمان الجندي أحمد السعدي، السائق الخاص لوزير الدفاع، والذي قُتل الثلاثاء الماضي، بالعاصمة صنعاء.
http://aloulaye.com/index.php?option=com_k2&view=item&id=3413%3A0000-00-00+00%3A00%3A00&Itemid=104

 

%d مدونون معجبون بهذه: