كلمة الشهيد في يومه ( يوم الشهيد )

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب الشهداء ورافعهم درجة عنده على كثير من الناس والصلاة والسلام على محمد رسوله الأمين وعلى آله الطاهرين :
في يوم الشهيد تبقى الكلمة الصادحة والصورة الواضحة محلقة في سماء ساحات التغيير والحرية في عموم المحافظات تورق الطغاة في قصورهم و تهز عروشهم المهزوزة على أنغام أنشودة الدم الثائر ..
وفي إطار تجاوب الناس لإحياء يوم الشهيد شهدت ساحات التغيير والحرية زخما رسمه دم الشهيد ، وظهر الشعب في لحمة ووحدة أكثر من أي وقت مضى وهذا يدل دلالة واضحة على أول بركات الشهادة التي ستأتي جلية في الأيام القادمة ،والآتي أعظم ..
وأنتم أيها الشهداء في عموم اليمن وفي كل فتراته الماضية في ظل الظلم والقهر استطعتم أن تنجزوا ما لم ينجزه غيركم، وما المبادرات والتنازلات الخادعة إلا وتنكشف بفضل دمائكم التي كشفت صورتهم الحقيقية للقريب والبعيد. 

اليوم هو يوم الشهيد فلنتأمل في هذا اليوم كل معاني الصبر والعزيمة والثبات والموت بكرامة والإباء والضيم ونصرة اللهيف وإغاثة الضعيف ونصرة الحق وإعزازه وخذلان الباطل وإذلاله ..

الخميس
26 ربيع الآخرة 1432هـ
31 مارس 2011م


Advertisements

بيان مظاهرات يوم الأربعاء 30 -3-2011م صادر عن أبناء محافظات صعده و عمران والجوف

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين الحمد لله مذل المستكبرين وناصر المظلومين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد  وعلى آله الطيبين الطاهرين

أيها الأخوة الأعزاء :-

في البداية نحييكم  و نحيي فيكم روح الثورة والمثابرة التي أصبحتم تتمتعون بها كما نحيي باسمكم إخواننا المعتصمين في ساحات الحرية وميادين التغيير في صنعاء وعدن وتعز والبيضاء وحضرموت وأبين والحديدة وحجة وبقية المحافظات اليمنية بكل أطيافها ومشاربها المختلفة معربين عن عزائنا ومواساتنا لأسر الشهداء الذين سقطوا في محافظة أبين على أيدي المجرم السفاح الأثيم علي عبدالله صالح بطرقه الخبيثة الماكرة والأوراق الأمريكية التي يلعب بها في المنطقة العربية برمتها وذلك عندما كانوا يعبرون عن قناعاتهم بالطرق السلمية المتمثلة بالمطالبة بإسقاط النظام الفاسد والمجرم كما هو حال بقية أبناء الشعب اليمني من شماله إلى جنوبه ومن شرقه الى غربه وإننا نستنكر بشدة تلك المجزرة الوحشية وغيرها من المجازر التي يرتكبها هذا السفاح المجرم ونظامه العميل بحق الشعب مؤكدين على الأمور التالية:-

أولاَ:-  وقوفنا إلى جانب إخواننا من أبناء الشعب اليمني بشماله وجنوبه وشرقه وغربه ضد الممارسات الإجرامية ونؤكد استعدادنا بالعون لهم ومساندتهم والوقوف إلى جانبهم في كل الظروف وبشتى الوسائل والإمكانيات المتاحة.

ثانياَ:-  نؤكد ضرورة استمرار المسيرات والفعاليات و الإعتصامات والسير قدما في ثورة الشعب المباركة  حتى تتحقق جميع أهدافها كاملة ويسقط هذا النظام الطاغية بكل رموزه ومجرميه وأركانه وأعوانه باعتبار ذلك مطلب الشعب بكامله ولا يمكن التراجع عنه.

ثالثاَ:- من الضروري بل ومن المهم جدا أن تتظافر الجهود و أن تتوحد المواقف والرؤى لدى جميع فئات الشعب اليمني بشبابه وشيوخه برجاله ونسائه و بجيشه ومواطنيه بأحزابه وطوائفه بكل فئات المجتمع بكامله وذلك لتحقيق الهدف الرئيسي المنشود وهو رحيل هذا النظام الباغي والمجرم واعتبار ذلك مطلبا عاما للجميع.

رابعاَ:- ندعو لمنع أي تواصل مع النظام تحت أي غطاء خصوصا بعد أن كشف المجرم علي صالح أنه بمبادراته التي كان يقدمها لبعض الجهات أنها ليست إلا للإستفادة من الوقت لترتيب وضعه المتهاوي وامتصاص غضب الشعب وغضب المعتصمين في الساحات والتي كانت قد وصلت ذروتها بعد سقوط أكثر من 56 شهيداً بالرصاص الحي في غضون ساعات والتأكيد بأن من لا زال على صلة بهذا النظام فإنه سيعتبر شريكا في دماء الشهداء وفي الإثم الذي يرتكبه المجرمون.

خامساَ:- ندعو الجيش الذي يدعي حمايته لساحات التغيير السماح للمعتصمين في الساحات بالتوسع والتمدد إلى الأماكن الحساسة فإغلاق الساحه من جميع اتجاهاتها في وجه المعتصمين ومنعهم من أي تمدد يعني الموت البطيء والقضاء على ا لثورة وحصرها في الساحات وهذا ما يسعى له النظام المتهاوي والفاسد.

سادساَ:- نؤكد نحن أبناء المحافظات الشمالية زيف ما تدعيه السلطة المجرمة عبر وسائل إعلامها الكاذب بأننا نسعى إلى بناء دولة داخل الدولة وبأننا لسنا من الشعب نقول لهم لقد ولى زمن الكذب و الدجل  والتضليل وكشف القناع عن خداعكم وزيفكم وما تلاحم أبناء المحافظات الشمالية والجنوبية والمناطق الوسطى اليوم لخير شاهد و دليل على كذبكم وزيفكم وما نجده في الواقع من تلاحم بيننا وبين إخواننا من أفراد وضباط وقادة عسكريين ممن كنتم بالأمس توجهونهم لقتل إخوانهم هاهم اليوم بعد أن كانت بنادقهم تتوجه إلى صدور إخوانهم وأبنائهم يتعانقون اليوم بقلوب صادقة ويتوحدون ضد نظام طاغي سعى للتفريق والتمزيق بينهم طيلة 33 عاماَ فارحلوا فلم يعد لكذبكم وزيفكم ومكركم وخداعكم أي فائدة فقد استيقظ الشعب من سباته وعرف صديقه من عدوه.

والعاقبة للمتقين وإلى الله ترجع الأمور

صادر عن أبناء محافظات صعده و عمران والجوف

الأربعاء 25 ربيع الثاني 1432هـ

الموافق 30 مارس 2001م

مسيرة جماهيرية حاشدة في مدينة صعدة تدين مجزرة أبين وتطالب النظام بالرحيل

في خضم المسيرات الشعبية والنضال السلمي المبارك خرج عشرات الآلاف إلى وسط (مدينة صعدة) قادمين من مختلف مديرياتها، مؤكدين في هذه المسيرة وفي كل مسيرة روابط المحبة والإخاء بين فئات الشعب اليمني بمختلفت توجهاته، حيث كانت هذه الثورة خير دليل على وعي هذا الشعب وتجاوزه لكل الفوارق والعثرات التي زرعها النظام طيلة حكمة البائد والظالم.


وفيما يحاول النظام أن يدعي تقسيم اليمن وتجزئته إذا سقط نظامه فقد أكد الشعب اليمني بتوحده في هذه الثورة المباركة تماسكه ووحدته وإخاءه .
وفي (محافظة صعدة) تخرج المسيرات الشعبية التي تطالب النظام بالرحيل كما خرجت الجموع هذا اليوم الأربعاء 30/3/2011م وجابت شوارع المدينة ونددت بالمجزرة الوحشية التي ارتكبها النظام في (محافظة أبين) كون تلك المؤامرة والمسرحيات الهزلية لن تنطلي على الشعب الذي يعرف جيداً خداع النظام ومكره وعدائه وتشبثه بالسلطة والنظام .


وقد شارك مسيرة أبناء (محافظة صعدة) عدد من شباب اليمن من بعض المحافظات الجمهورية تجسد فيها عظمة الوحدة والمحبة والتآلف، وقد طالب بيان الجماهير الشعب اليمني بالاستمرار في المسيرات والإعتصامات حتى يزول النظام الجاثم على صدر هذا الشعب المظلوم .
وأكدوا بقائهم في تسيير المسيرات وتضامنهم مع بقية الفعاليات الشعبية ورفضهم لكل أنواع التدخل في مسار هذه الثورة من حوارات ومبادرات وغيرها كونها تعتبر التفافاً على الثورة ومحاولة لتميعيها .


كما أكد الجماهير في (محافظة صعدة) زيف ما يدعيه النظام من سعي أبنائها إلى إقامة دولة داخل الدولة بأن هذا كلام زائف وتضليل مفضوح وأن هذه الإتهامات معروفة عن النظام من فترات سابقة، حيث يخوف الشعب من بعضه بعض .
وأن أبناء المحافظة اليوم يتلاحمون مع أبناء أفراد وضباط وقادة عسكريين ظل النظام فيما مضى يختلق الأزمات بينهم ويشعل الحروب والمشاكل . 

وقد شارك في المسيرة  من مختلف الجهات السياسية والعسكرية والشعبية في المحافظة .

 

http://www.4shared.com/video/nIQD4F21/___30__2011___1.html

 

http://www.4shared.com/video/MkPUnPkl/___30__2011___2.html

 

http://www.4shared.com/video/Hp3fxJGT/___30__2011___3.html

 

http://www.4shared.com/video/qhrWhhRP/___30__2011___4.html

 

http://www.4shared.com/video/_6hfXsaK/___30__2011__.html

 

 

المكتب الإعلامي للسيد /

 

عبد الملك بدر الدين الحوثي

25 / ربيع الثاني / 1432هـ



مقاطع فيديو تكذب إدعاءات النظام عن إنفصال صعدة أو تقسيم الوطن

يحاول النظام أن يخوف الشعب اليمني من الثورة مدعياً أن اليمن سيتقسم إلى عدة أجزاء ومنها (محافظة صعدة) التي قال أنها قد انفصلت عن بقية البلد .


وحرصاً منا على توضيح الحقيقة وكشف هذا الإدعاء الزائف نقدم لكم مقاطع فيديو من وسط المحافظة والسلطات المحلية تمارس دورها والمكاتب الحكومية مفتوحة والنقاط العسكرية منتشرة على الطرقات، والأمن يتواجد في المقرات الحكومية والمستشفى الجمهوري ومستشفى السلام السعودي والبنك المركزي ،وغيرها من المكاتب الحكومية كما هو مرفق في المقاطع  .


وإنما يشتكي أبناء المحافظة وموظفيها في مكتب التربية وبقية المكاتب الأخرى من مستحقاتهم التي أخذها النظام من البنك وغادر بها إلى صنعاء ليستعين بها في حملاته ضد الشعب ونثر الأموال على ضعفاء النفوس .


وننوه إلى أن النظام يحاول أن يستجدي بقائه تحت هذه الفزاعة ليخوف الشعب من الثورة ويستفز ، ويبتز ، بعض الأطراف الخارجية لتقديم الدعم السياسي والمالي ليستمر في تسلطه وقمعه .


وننوه إلى أننا لم نقم بتعيين أحد لأي منصب حكومي في المحافظة، ولا صحة لما تردد في بعض وسائل الإعلام عن تعييننا الشيخ فارس مناع لمنصب المحافظ، فثورتنا الشعبية هي من أجل إسقاط النظام لا تعيين أحد فيه.


ومرفق لكم في هذه المقاطع ما ينفي زيف النظام ويرد إدعاءاته فلا حصار على البنك المركزي كما ادعى علي صالح، ولم تنفصل (محافظة صعدة) عن بقية الوطن .

مستشفى السلام والجمهوري

المجمع الحكومي والإتصالات

الكهرباء

البريد والمحكمة والمحاسبة والدفاع المدني

البنك والمالية

المرور ونقطة عسكرية في مدخل القصر الجمهوري

المكتب الإعلامي للسيد /

عبد الملك بدر الدين الحوثي

25 / ربيع الثاني / 1432هـ

مسيرة تظاهرية شارك فيها الجيش تجوب شوارع مدينة صعدة تطالب بإسقاط النظام

بسم الله الرحمن الرحيم

اليمن – صعدة

28 / 3 / 2011

في سياق الثورة الشعبية اليمنية المباركة، خرج مئات الآلاف في وسط (مدينة صعدة) صباح يومنا هذا الإثنين الموافق 28/3/2011م قادمين من مختلف مديرياتها وقراها وضواحيها مطالبين بإسقاط النظام رافضين كل المبادرات والحوارات التي يحاول النظام من خلالها الالتفاف على الثورة وتمييعها .

وقد جابت المسيرة السلمية شوارع (مدينة صعدة) رفع المتظاهرون فيها اللافتات التي تطالب النظام بالرحيل الفوري وتندد بالمجازر التي يرتكبها النظام بحق المعتصمين سلمياً في محافظات الجمهورية مطالبين القوى السياسية بوقف الحوارات الهزلية التي يقوم بها البعض غير مدركين أنها تعطي النظام فسحة من الوقت وعلى حساب الثورة الشعبية كون هذا يعتبر خطأً تاريخي فادح .

وأعلن المتظاهرون في بيانهم التضامن المستمر مع كل الأحرار في الوطن سواء كانوا من الجيش أو من القيادات السياسية والذين انضموا إلى خيار الشعب في مطالبه السلمية  . 

وقد حضر المظاهرة العديد من القوات المسلحة وأعضاء السلطة المحلية في المحافظة وأكدوا وقوفهم مع الثورة الشعبية واحترامهم لخيار الشعب اليمني ليقرر مصيره ويختار مستقبلة .

فيديو لمظاهرة اليوم الإثنين في محافظة صعدة

http://www.4shared.com/video/OPcPztBU/___28__2011___.html

http://www.4shared.com/video/6Ru-ZGWe/___28__2011____2.html

http://www.4shared.com/video/2iRPKulb/___28__2011____3.html

المكتب الإعلامي للسيد / عبد الملك بدر الدين الحوثي

23 / ربيع الثاني / 1432هـ

بيان المجلس التنسيقي لشباب ثورة التغيير

نحن “تنوع”، المجلس التنسيقي لشباب ثورة التغيير، والذي يضم أكثر من (40) ائتلافا وحركة شبابية، نؤكد على عدم مغادرتنا ساحات الاعتصام قيد أنملة إلا بصيغة وطنية تضمن بناء دولة مدنية حديثة لكل اليمنيين واليمنيات، وندعو سائر مكونات الثورة أن يرابطوا حتى يتحقق هذا الهدف.

وتهدف دعوتنا جميع مكونات الثورة لعدم مغادرة ساحات الاعتصام إلى حماية ثورتنا السلمية من التطورات المسلحة المقلقة التي شهدها اليوم والأيام القليلة الماضية في المحافظات الجنوبية والشرقية من انسحاب لقوات الأمن والجيش وسيطرة الجماعات الخارجة عن القانون.

وتأتي هذه التطورات المسلحة بالتزامن مع تطور آخر سياسي مقلق قد يفرغ الثورة من معناها ويتمثل باتفاقية اليوم التي عقدت بين أطراف المعارضة واللواء علي محسن الأحمر من ناحية وبين علي عبدالله صالح من ناحية أخرى برعاية دولية مثلتها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وجاء فيها:

1) أن يتنحى الرئيس صالح عن السلطة خلال 60 يوما.

2) أن لا تتم ملاحقته وأبنائه وأقاربه.

3) أن يتولى السلطة نائب رئيس ىالجمهورية خلفا لصالح.

4) أن تشكل حكومة انتقالية وطنية.

إن ما جاء في نقاط تلك الاتفاقية لا يلبي أدنى مطالب شباب الثورة المعتصمين في ساحات الحرية والتغيير في عموم محافظات اليمن والذين يطالبون بصوت واحد لا مجال للمساومة فيه بـ:

1) التنحى الفوري لعلي عبد الله صالح عن السلطة.

2) أن ملاحقة صالح وأبنائه وأقاربه أمر لم يعد في يد اليمنيين وحدهم وإنما هو أمر بات يخص الإنسانية والعالم أجمع لما أرتكبته هذه الأسرة من جرائم ضد الإنسانية وتعذيب وجرائم حرب وتجويع وإماتة للنساء والأطفال بسبب نهب موارد التنمية. وكل هذه الجرائم جرائم لا تسقط بالتقادم ولا تنطبق عليها الحدود الجغرافية لليمن فقط وليس من حق أي طرف سياسي أو عسكري أن يجري تنازلا عن دماء وأرواح اليمنيين الغالية على قلوبنا جميعا.

3) دسوريا، يحق لنائب الرئيس أن يتولى أمور الحكم بدلا من الرئيس إلا أن دور وشخصية النائب يجب أن تكون ضمن الحكومة الانتقالية الوطنية.

4) يجب أن تورد تفاصيل واضحة عن ماهية الحكومة الانتقالية الوطنية التي يجب أن تمثل جميع مكونات الثورة في عموم محافظات اليمن وبشكل عادل ووقائي، ويجب أن تحدد مسئولياتها بدقة كما تخدد فترة عملها التي يجب ألا تتعدى ستة أشهر.

ولأجل اثبات حسن النية والجدية من قبل المتفقين، نطالبهم في “تنوع” إتخاذ الإجراءات الفورية الآتية:

1) الوقف الفوري لجميع العمليات العسكرية في مختلف محافظات اليمن ولا سيما في الجنوب، وندعو جميع مكونات الثورة السلمية إلى إدانة أعمال الاستيلاء المسلحة التي قامت بها جماعات مضادة لثورتنا. وفي الوقت نفسه نشيد بالمواقف المشرفة التي قام بها المحتجون السلميون ورجال القبائل في أبين وشبوة والجوف في حماية المؤسسات الوطنية بما في ذلك المؤسسات الأمنية والعسكرية.

2) الإلغاء الفوري لقانون الطوارىء الذي أعلن عنه في يوم الأربعاء الماضي.

3) إعادة فتح مكتب الجزيرة وإعادة تراخيص العمل لها ودعوة مراسليها لمزاولة مهنتهم  واتخاذ الاجراءات لعدم عرقلة عمل الصحفيين والمراسلين العرب والأجانب في القنوات والصحف وتوفير الحماية لهم.

عاشت ثورة التغيير، عاش الشعب اليمن حرا كريما، وعاش هذا البلد العظيم، والوفاء الكبير للشهداء.

صادر بتاريخ 27 مارس، 2011

من كل المحافظات وقالوا مليونية شاهد واحكم – شباب الصمود.flv

 

 

تظاهرة حاشدة وسط مدينة صعدة، والمتظاهرون يملئون شوارع المدينة

أنصار الله  || المكتب الإعلامي

بسم الله الرحمن الرحيم


في صباح يومنا هذا الجمعة 20 /ربيع الثاني/ 1432هـ، خرجت مسيرة تظاهرية حاشدة في وسط (مدينة صعدة) حضرها مئات الآلاف من أبناء المحافظة الذين احتشدوا منذ الصباح الباكر من مختلف المديريات والقرى والمناطق.
 

وقد امتدت المسيرة بحشودها الهائلة بطول الشارع العام ومثلت بحضورها الكبير استثناءً في المرحلة والظروف التي يعيشها الوطن، حيث شارك الجميع في هذه التظاهرة منددين بجرائم النظام مطالبين بإسقاطه مؤكدين لبقية الشعب حضور أبناء المحافظات الشمالية في الساحات والشوارع تحت مظلة واحدة وشعار واحد وهدف واحد هو إسقاط النظام الظالم والباغي الجاثم على هذا الشعب منذ عشرات السنين.

وقد وجه بيان التظاهرة التحية والسلام إلى جميع أبناء الشعب اليمني الكريم وفي مقدمتهم أولئك الأحرار الذين مثلوا بصمودهم أروع البطولات، مؤكدين أنه لا يمكن لأي عدو مهما كان مكره وخداعه أن يمزق وحدة الشعب أو يمزق وحدته وسلامته.

وأشار البيان إلى رفض الشعب اليمني قانون الطوارئ باعتبار ذلك غطاء تحاول السلطة من خلاله قتل الشعب اليمني وتقييد حريته، محملين السلطة ومن وقع على قانون الطوارئ المسئولية الكاملة عما سينتج من وراء هذا القانون .

وأعلن بيان المتظاهرين الرفض القاطع لكل المبادرات الواهية التي تقدم من قبل بعض الأطراف التي تسعى إلى إخماد الثورة السلمية المباركة والالتفاف عليها، فلا قبول لأي مبادرة سوى إسقاط النظام بكل رموزه ومجرميه .

وجدد المتظاهرون مطالبتهم المستمرة بإسقاط النظام الفاقد للشرعية مرحبين في ذات الوقت بكل من انضم إلى ثورة الشعب من قيادات عسكرية وأمنية وهيئات سياسية مطالبين بأن يترجم هذا الموقف إلى حماية الثورة ودعمها والمحافظة عليها .

المكتب الإعلامي للسيد / ‏

عبد الملك بدر الدين الحوثي

20 ربيع الثاني 1432 هـ

رئيس نقابة المهن الطبية بمحافظة صعدة نائب مكتب الصحة يعلن استقالته ومعه 1800عضو

أنصار الله || المكتب الإعلامي

وصل إلينا نائب مدير مكتب الصحة بمحافظة صعدة رئيس نقابة المهن الطبية في المحافظة وعضو المؤتمر الشعبي العام، وأعلن انضمامه إلى ثورة الشعب هو وجميع أعضاء النقابة وعددهم ألف وثمانمائة كادر طبي لما أسموه الجرائم البشعة التي ارتكبها النظام بحق أبناء الشعب وبحق أبناء (محافظة صعدة) خلال الحروب الماضية .

المكتب الإعلامي للسيد /

عبد الملك بدر الدين الحوثي

19 / ربيع الثاني / 1432هـ

البيان الصادر عن كافة علماء ومشائخ اليمن

الحمد لله رب العالمين القائل (ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما )والقائل (واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة) والصلاة والسلام على رسول الهدى القائل (كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه )

فقد عقد مشايخ وعلماء اليمن اجتماعاً لهم صباح اليوم السبت 14/ ربيع ثاني /1432هـ الموافق 19/3/2011م في العاصمة صنعاء وتدارسوا تطورات الأحداث الدامية التي جرت بعد صلاة الجمعة أمام بوابة جامعة صنعاء وما جرى ويجري في بقية المحافظات من اعتداءات سافرة على المعتصمين سلميا نتج عنها إزهاق للأرواح واستحلال للدماء وسقوط المئات من الجرحى والمصابين وأمام هذا الوضع الخطير والمنعطف التاريخي الهام والمنزلق المخيف الذي تدفع فيه الأمور عن إرادة وتصميم لكي تصل إلى حد الاقتتال الداخلي بين أبناء اليمن وما قد ينتج عن ذلك من مخاطر تهدد وحدة اليمن وتجعله عرضة للتمزق والتناحر والتدخلات الخارجية وإيمانا من المشايخ و العلماء والأعيان بأهمية الوقوف بمسئولية وحزم إزاء هذه الأحداث المأساوية التي تمر بها البلاد ومنعا لتوسيع دائرة الفتنة وحقنا للدماء وحرصا على حقوق المواطنين اليمنيين الدستورية في الاعتصامات السلمية للتعبير عن مطالبهم فإن العلماء والمشايخ يؤكدون على ما يلي:

1- تعزية الشعب اليمني وأسر الشهداء بهذا المصاب الجلل ويدعون اليمنيين لتشييع جثامين الشهداء في يوم متفق عليه وكذا إقامة صلاة الغائب عليهم في جميع المحافظات.

2- توجيه التحية لشباب التغيير الذين أثبتوا رباطة الجأش وحسن التنظيم وعكسوا المظهر الحضاري لاعتصامهم وحقهم الدستوري في التعبير عن آرائهم بالطرق السلمية الراقية ويدعوهم للاستمرار على هذا النهج السلمي.

3- إدانتهم الشديدة للمجزرة الجماعية التي تم ارتكابها بعد صلاة الجمعة ضد المعتصمين سلميا أمام جامعة صنعاء ولا قبول لأعذار السلطة الواهية بأن تلك المجزرة البشعة قد قام بها سكان الحي ضد المعتصمين في ظل غياب الأجهزة الأمنية .

4- اعتبار ما تم عيب اسود وفقا للأعراف القبلية حيث انه قتل بالغدر لناس أمنيين وغير مسلحين وإدانة كل من تعاون وكل من فتح بيته لدخول القتلة واعتباره مشاركاً في الجريمة.

5- تحميل السلطة ممثلة برئيس الدولة المسئولية الكاملة عن الدماء التي سفكت والأرواح التي أزهقت وما نتج عن ذلك الاعتداء من جرحى ومصابين ،وذلك بحكم ولايته العامة.

6- مطالبتهم النيابة العامة بتحمل مسئولياتها الشرعية والدستورية وسرعة إجراء التحقيقات المستعجلة لمعرفة الجناة الذين ارتكبوا مجزرة الجمعة الدامية والإعلان عنهم وتسليمهم إلى القضاء وكذا تقديم مرتكبي الجرائم السابقة ضد المعتصمين في مختلف المحافظات للعدالة إخماداً للفتنة وتهدئة لنفوس الناس وإنصافا للمظلومين ومنعا للثارات التي لا ترى ولا تبصر .

7- تحذير السلطة من مغبة توظيف الأجهزة القضائية لتغطية جريمة الجمعة الدامية واستهداف بقية المعتصمين أمام جامعة صنعاء وتلفيق التهم الكاذبة بحقهم والتضييق عليهم وخلق المبررات لارتكاب المزيد من جرائم القتل ضدهم.

8- رفضهم لإعلان حالة الطوارئ في البلاد لعدم وجود قانون منظم لحالة الطوارئ ولخطورة أن يقوم طرف سياسي منفرد في مجلس النواب بإعداد مشروع قانون يلبي طلباته ويقمع الحريات التي كفلها الدستور والقانون ويشعل الفتن بين أبناء الشعب اليمني .

9- إن مشائخ اليمن وعلمائها يعلنون البراء من كل من شارك أو يشارك في جرائم الاعتداء على المعتصمين سواء كان في منصب أو عمل امني أو عسكري أو من المستأجرين للقتل ويطالبون بتسليمهم للعدالة وكذا محاسبة مسئولي الأجهزة الأمنية في أمانة العاصمة على المجزرة التي ارتكبت بعد صلاة الجمعة في حق المعتصمين سلميا واعتبار غياب تلك الأجهزة عن ساحة الأحداث – إن صح – جريمة يحاسبون عليها وفقا للدستور والقانون .

10- حق اليمنيين جميعا في المظاهرات والاعتصامات السلمية وعدم جواز منعها إعمالا لنصوص الدستور والقانون وعلى الدولة توفير كامل الحماية لتلك المظاهرات والاعتصامات السلمية في كل المحافظات.

11- تحذير الإعلام الرسمي من استمرار الأكاذيب والتضليل وقلب الحقائق وأن يكون ممثلاً للشعب وليس للحزب الحاكم وحماية الصحفيين ومراسلي وكالات الأنباء الداخلية والخارجية وتمكينهم من ممارسة عملهم في نقل الحقائق لأبناء الشعب اليمني والعالم.

12- التحذير من تكرار هذه الجريمة في صنعاء أو غيرها والإعلان أن دماء الشهداء لن تذهب هدرا .

13- تنبيه الرئيس أن بيده إغلاق أبواب الفتنة وذلك بحقن الدماء والاستجابة لمطالب الشعب .

14- مطالبة وحدات الجيش والأمن بعدم تنفيذ أي أوامر تصدر لهم من أي كان للقتل والقمع والمطالبة بحماية المعتصمين وتحييد مؤسستي القوات المسلحة والأمن عن الصراع السياسي.

15- حل جهاز الأمن القومي الذي لم ينل اليمن واليمنيين منه منذ تأسيسه إلا الأذى والإرهاب والمطالبة بتقديم قياداته وأفراده للمحاكمة .

16- إخراج وحدات الحرس الجمهوري وألويته من العاصمة صنعاء لعدم وجود مبرر لوجود كل هذه القوات داخل العاصمة وإنهاء الازدواجية داخل مؤسسة الجيش .

17- دعوة اليمنيين جميعاً سلطة ومعارضة وشعب لتحكيم شرع الله تعالى والتنازل لبعضهم البعض وقبول بعضهم البعض وإصلاح ذات البين فيما بينهم قبل خروج الأمور من بين أيديهم وتحكم الأجنبي بمصيرهم لا سمح الله.

18- تشكيل فريق عمل من المشائخ والعلماء لمواكبة التطورات أولا بأول ومتابعة تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه. والله الموفق ،،،

صادر عن علماء ومشايخ

السبت 14/ ربيع ثاني /1432هـ

الموافق 19/3/2011م

%d مدونون معجبون بهذه: